مقالات

أخي المعلم أختي المعلمة / الدكتور صالح نجيدات

إن اتباع المعلم /المعلمة  أسلوب القسوة والمعاملة الفظة ، يعود  بأضرار نفسية كبيرة على الطلاب وعلى صحتهم النفسية ، ويخلق الكراهية   والنفور من المعلم  ومن مادة  التدريسالأمر الذي يؤدي الى كره الطالب للتعليم  . فأسلوبك  يجعل منك ، في نظرالطالب ، شخصاً قاسياً ، عديم الرحمة ،ومكروهاً  ، أو يجعل منك شخصاً محبوباً  وقدوة  حسنة . وأسوأ ما في الأمر أن تجرحبكلماتك وأسلوبك الفظ والقاسي  طفلاً لا يُدركبعد ماهية الحياة ولا أسلوب التعامل معالكبار، ولا يعرف غير العفوية والبراءة  وحُسنالنية.

على المعلم أن يكون على قدر عالٍ من التفهم  والاحتواء لطلابه  ، والتواضع  والأخلاقوالتهذيب , فالأطفال الصغار يرون  في المعلم   قدوة  حسنة  يحتذى بها ، وأي تسبب لجرحفي نفسية الطفل في سنوات عمره الأولى يتركأثره الطويلً في نفسيته بل وحتى على سلوكهالمستقبلي.

نحنالاهلنؤدي  التحية الحارة والتقديروالاحترام  للمعلمينلأنهم يتمتعون  بأخلاقعالية وأسلوب راقٍ في التعامل مع الطلاب ، إذيعتبرونهم أبناء لهم  ، يخافون عليهم ، ولايبخلون عليهم لا بعلم ولا بعاطفة أو بحنان , و اولادنا فلذات اكبادنا أمانه  في أعناقكم أيها المعلمون فاحفظوا هذه الأمانة  ، واعلموا  انأي تصرف  تجاه أي طالب مهما كان صغيرافي العمر سيتذكره عندما يصبح كبيرا .    شاهدت قبل عدة سنوات منظرا يثير  الإعجاب , قدم  أب أردني شكوى ضد مدرسبسبب  ضرب ابنه , فمثل هذا المدرس امامالقاضي , فما كان من القاضي ان نزل عنكرسيه وقبل يدي المتهم ,واتضح ان هذا الأستاذهو معلم القاضي في الصغر.

الدكتور صالح نجيدات 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − 5 =

إغلاق