أخبار رياضية

المصائب لا تأتي فرادى.. قضية الاغتصاب تطارد رونالدو من جديد

عادت قضية الاغتصاب التي اتهم فيها كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، لتطفو إلى السطح من جديد بعدما أغلقت تماما قبل نحو شهرين.

يواجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، من جديد اتهامات بشأن مزاعم قضية الاعتداء الجنسي التي اتهمته بها عارضة الأزياء الأمريكية كاثرين مايورغا.

وكانت محكمة في “لاس فيغاس” قد رفضت دعوى الاغتصاب التي رفعتها كاثرين مايورغا ضد كريستيانو رونالدو، بتهمة الاعتداء الجنسي عليها في أحد الفنادق هناك خلال عام 2009.

وبنت المحكمة التي منحت كريستيانو رونالدو البراءة من دعوى الاغتصاب، حكمها على استخدام محامي المدعية مستندات مسربة من موقع “فوتبول ليكس”.

وافترضت القاضية الجزئية الأمريكية، جنيفر دورسي، سوء النية في تقديم مثل تلك المستندات وأنها كانت بهدف تشويه صورة اللاعب البرتغالي في الأساس، بقولها: “أجد أن طريقة الحصول على تلك الوثائق واستخدامها كان بهدف سيئ النية في الأساس”.

بينما أفادت صحيفة “صن” البريطانية في تقرير لها بأن القضية عادت من جديد للحياة، بعدما تقدمت مايورغا باستئناف لدى محكمة الاستئناف الأمريكية.

وستنظر المحكمة في الاستئناف لأول مرة يوم الثلاثاء المقبل، وذلك من خلال جلسة استماع عبر الهاتف لمدة ساعة واحدة.

وبدوها، تقدمت شرطة مدينة لاس فيغاس بالتماسات إلى المحكمة، لإرسال ملفات التحقيق إلى الصحافة.

من جانبه نفى كريستيانو رونالدو تماما على مدار سنوات، تورطه في قضية من مثل هذا النوع، مشددا على أنها ضد كل ما يؤمن به من مبادئ وأخلاقيات.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن رونالدو قام في وقت سابق بدفع مبلغ 375 ألف دولار لمايورغا، لشراء صمتها والتخلي عن الدعوى، لكنها عادت وطالبت بتعويض قيمته 25 مليون دولار.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 4 =

إغلاق