أخبار عالميه

قوات الأمن لأربع دول تحبط نشاط مجموعة دولية كبيرة لتجارة المخدرات

أعلن وزير الداخلية الروسي، فلاديمير كولوكولتسيف، أن قوات الأمن لعدد من الدول أحبطت قناة بيع مخدرات اصطناعية ودمرت 8 مصانع لإنتاج المخدرات وصادرت “بضائع” بقيمة 280 مليون روبل.

وأضاف أن قوات الأمن لكل من روسيا وكازاخستان وأوزبكستان وقرغيزستان أجرت بالتعاون مع دائرة الأمن لـ “بريد روسيا” عملية مشتركة تم خلالها إحباط عمل المجموعة الإجرامية الدولية التي نظمت إنتاج وتوزيع المخدرات الاصطناعية بكميات كبيرة في أراضي روسيا وبلدان آسيا الوسطى.

وقال: “تم القضاء على 8 مصانع سرية لإنتاج المخدرات. كما تمت مصادرة 600 لتر من المواد الضرورية لإنتاج المخدرات ونحو 30 كيلوغراما من المخدرات أي حوالي 150 ألف جرعة. ويتجاوز سعر هذه المخدرات وفق أسعار السوق السوداء 280 مليون روبل. وتم احتجاز منظم وأعضاء المجموعة الإجرامية. يتم التحقيق في هذه القضية”.

وتدل معلومات تمهيدية على أن رجلا يعيش في منطقة أومسك أقام مختبرا لإنتاج المخدرات في منزله. وكان يقوم بإعداد محلول يحتوي على مخدرات اصطناعية “Alpha-PVP” وبعد ذلك تحت ستار المواد الكيميائية المنزلية وزيوت الآلات كان يرسل “البضائع” عن طريق البريد. وفيما بعد قام متلقو هذه الطرود بإعداد المخدرات في مختبرات لبيعها من خلال المخابئ.

ومن أجل القبض على صانعي المخدرات قامت قوات الأمن بإنشاء فرقة خاصة تضم أفضل الخبراء من وزارة الداخلية الروسية وهيئات مكافحة تجارة المخدرات الأجنبية.

وجاء في بيان صدر عن المركز الصحفي لوزارة الداخلية الروسية: “استغرقت العملية المشتركة لإحباط عمل المجموعة الإجرامية نصف عام. ونتيجة الأعمال المنسقة تم القضاء على المختبرات السرية في أراضي كل من روسيا وكازاخستان وأوزبكستان وقرغيزستان. وكانت قدرتها الإنتاجية تصل إلى 200 كيلوغرام من المخدرات شهريا”.

وأضاف أنه تم في الأراضي الروسية القبض على أكثر من 20 عضوا للمجموعة.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × ثلاثة =

إغلاق