اقلام حرة

للأسف الشديد بقلم ساره ناصر

(للاسف الشديد، في ناس بتسعى على وجودها في الاعلام بشكل مستمر لمجرد انهم يكونو موجودين على “الساحة” .. “الساحة” الي حالياً بقت أشبه بسيرك للحيوانات، وين الفيل مفكر حالو فراشة والاسد عامل فيها أرنب ، وما في حدا بشبه حالو ولا حدا على طبيعته. ناس تُنصّب نفسها بنفسها وكله صار عندو لقب او تنين الى جانب الاسم الثلاثي. والفضل برجع نسبياً الى ظاهرة “الهاشتاق” اللي عملت من كل تلميذة “#الملكة” ومن كل شاب داير بالشوارع معوش حق بكيت دخان “#بربس” ، ومن كل من مسك قلم صار شاعر. وكل من عمل لقاء وكتب كلمة، إعلامي. وكل من مسك مايك، مطرب، وكل من صور فيديو، مخرج. وكله فارض نفسه بنفسه، قليل جداً الي موجودين بمحبة الناس (لكن هم موجودين !!) ، مش المحبة الي بتنشرى على أشكال لايكات او بروفايلات وهمية.. مرض حب الظهور والشهرة منتشر اكتر من الأمراض التانية، والله لا يبتلينا ، ولا يبتليكم)

ولا تَمْش في الارض مَرَحا، انك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا. صدق الله العظيم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق