مقالات

ما كتبه ميتشل كلار الامريكي واتوديد اينون الصهيوني ونشر في مجلة اتجاهات باللغه العبريه وترجمه الي الانجليزيه اسرائيل شاهاك رئيس جماعة الحقوق الانسانيه والمدنيه ونشرته رابطة خريجي الجامعات الامريكيه من العرب في اغسطس 1982 وقد جاء في

التقرير ما نصه :
(اذا تمت تجزئة مصر فان دولا مثل ليبيا والسودان بل ودول اكثر بعدا لا يمكن ان تظل في صورتها الحاليه عندئذ يكون لدينا دوله اسلاميه واخري قبطيه وثالثه لاهل الجنوب والنوبه وهذه الدويلات تملك قدره محدوده عن الدوله المركزيه الحاليه
واضاف التقرير ان مصر لا وقتها اي قوه عسكريه نتيجه لصراعتها الداخليه
وانطلق هذا التقرير الذي يوضح كيف تفكر وتخطط الصهيونيه وحليفها الاستراتيجي
(من ان شعب مصر سيصل في سنة 2000 الي 65 مليون او 70 مليون وان الدوله الموحده المركزيه في مصر بهذا الحجم السكاني ستجعل من الكيان الصهيوني مهما جمع من يهود العالم كيانا ضعيفا
كما تناول التقرير ذاته المخطط لبعض الول العربيه الاخري فمثلا سوريا يري تقسيمها الي دوله شيعيه علويه علي طول الساحل السوري ودوله سنيه في منطقة حلب ودويله ثالثه للدروز
وتعرض التقرير لتفتيت العراق والسعوديه
وفي النهايه يقول الصحفي الصهيوني اوديد اينون وكان يعمل في الخارجيه الصهيونيه في مجلة كيفونيم الفصليه
(ما لم يتم استغلال الفرصه المتاحه في الثمانينات لشل القدره العسكريه العربيه وتفتيت المنطقه فالن تبقي دولة الاحتلال كدوله
وهو يقول ما نصه (العالم العربي بني مثل بيت من ورق لا يدوم الا الي حين وهو مزيج من الاقليات والفئات العرقيه المعاديه بعضها لبعض حتي ان كل دوله عربيه تواجه اليوم هلاكها العرقي والاجتماعي من الداخل )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق