بارعات العالم العربي

المنصة الدولية همسة نت تستضيف الدّكتورة راوية جرجورة – بربارة / شاهد المقابلة كاملة

سيرة ذاتية

الدّكتورة راوية جرجورة – بربارة،من مواليد النّاصرة، متزوّجة ولها ولدان وبنت، تقطن حاليًا في قرية أبو سنان. وهي خرّيجة المدرسة الإكليريكيّة، المطران في النّاصرة. متفوّقة عميد الطّلبة في دراستها للّقب الثّاني، حاصلة على شهادة الدّكتوراه في اللّغة العربيّة وآدابها من جامعة حيفا، تعمل حاليًا مفتّشة مركّزة للّغة العربيّة في المجتمع العربيّ، وقد عملت مفتّشة مركّزة للأدب العربيّ، ومفتّشة مناهج الأدب، ومركّزة إرشاد في المرحلتين الابتدائيّة والإعداديّة، ومرشدة في المرحلة الثّانويّة، ومرشدة في قسم المناهج التّعليميّة، ومعلّمة للّغة العربيّة ومحاضرة في كليّة “يد نتان”، وكليّة “أورانيم”، وجامعة حيفا. تتقن من اللّغات: العربيّة، العبريّة، الإنجليزيّة، البلغاريّة، الألمانيّة والسريانيّة.

اديبة من بلدي د. راويه بربارة دكتوراة باللغة العربية وادابها. اشغلت وظائف عدة منها: محاضرة في جامعة حيفا لطلاب اللقب الثاني، محاضرة في كليه اورانيم.
الدكتورة راوية اديبة ومفتشة للغة العربية، عضوة في لجنه الباحثين من اجل تطوير تعليم اللغة العربية.
لها منشورات عديدة منها: لغة الاجساد الصغيرة، نون النسوة ، على شواطيء الترحال ، شقائق الاسيل، خطيئه النرجس، صهيل الناي وغيرها.


الدكتورة راوية ناشطة أدبيا واجتماعيا ..لها حضورها الواضح والمؤثر في المجتمع وفي ساحة الأدب والثقافة_ نقول انها “أمٌّ معطاء لا تُغْلِقُ كفَّ نداها ..
عربيّةٌ، تحلمُ باللا حدود في زمن الغياب. زوجةٌ، تقلب مفاهيم الورائيّات لتقول: وراءَ كلِّ زوجةٍ محبَّةٍ رجلٌ عظيمٌ.
مربّيةٌ، تجد الأمل في الجيل الجديد، رغم كلّ التّحدّيات التي يواجهها في زمن الأرق.
قارئةٌ، تجعل الاستراحةَ بين الكلمة والجملة كتابًا للمتعة..
باحثةٌ، ترى في البحث الأكاديمي محكًّا للحقيقة..
كاتبةٌ، تجمح على صهوة فرس الحبر وتقفز فوق الحواجز..
صديقةٌ، تفتحُ أذُنها وبئر أعماقها لأحاديث وأسرار الآخرين..
جليليّةٌ تعشقُ البحرَ والسّهلَ والآثار القديمة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

إغلاق