الرئيسيةمنظمة همسة سماء

صبراً عروبة / شعر فاطمة ابوواصل إغبارية

صبرًا عروبَةُ إن ألَمَّ مُصابُ = فالصّابِرونَ على الأذى أحبابُ

صبرَ الكريمِ على قضاءٍ نازل = صبرًا فرَبُّكِ شاكِرٌ وهابُ

فاللهُ لولا فَضلُهُ وعطاءُهُ = أنتُم وما قد تَملِكونَ سَرابُ

ولتَذكُري… والذِّكرُ ينفَعُ أهلَهُ = مجداً وارثاً ضَيَعَ الأصحابُ

بتنا تُؤَرِّقُنا الهُمومُ مُقيمَةٌ = والصَبرُ يُعيي إذ يطولُ مُصابُ

والحزنُ في الأعماقِ يَنكَاُ جُرحَها = والنّفسُ كَلمى والخُطوبُ حِرابُ

يا أمَّةً صَمّاءَ هل مِن مُخبِرٍ = أينَ الإبا؟ إنَّ الأبيَّ يُهابُ

ولَكَم عَهِدتُكِ يا عُروبَةُ قوةً = تعنو لزحفِكِ في العلا أسبابُ

واليومَ تفتِنُكِ الدّنا بِسَرابها = هذي حدودُكِ للسدى أعتابُ

دُوَلٌ يُديرُ شؤونَها أعداؤُها = وعَنِ الحَضارةِ غيِّبوا، بل غابوا

ألِفوا تغنّيهم بماضٍ ضّيَّعوا = ونَأَوا عن الجُلّى فهم أغرابُ

راياتُهُم ذلٌّ ونَهجُمُ الهوى = ورَصيدُهم في غَيِّهم أنسابُ

ويحَ العروبَةِ أينَ منكِ كرامَةً = والحالُ فيكِ جهالَةٌ وعَذابُ

يَطوي بنوكِ مُطارَدٌ ومُشَرَّدٌ = في الغربِ توصَدُ دونَهُ الأبوابُ

للَّيلِ يسكُبُ بالأنينِ جِراحَهُ = أينَ المروءَةُ، هانَتِ الأعرابُ

ما ضرّهم لو أنَّهم عادوا إلى = نهجٍ بهِ كلَّ الشُّموخِ أصابوا

نهجٍ مَجيدٍ بورِكَت أنداؤُهُ = بأسٌ سَدادٌ حكمَةٌ وصَوابُ

لَو أنَّ في القدسِ الحبيبَةِ موجَعٌ = لأتاهُ من أرضِ الحِجازِ جَوابُ

البحر الكامِل

شعر فاطمة ابوواصل اغبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − ستة =

إغلاق