شعر وشعراء

بمناسبة الذّكْرى الثامنة والسّتّين للنّكبة / شعر الدكتور وصفي حرب تيلخ

image

ثمانٍ وستّون… طعنةَ خنجرٍ في الظّهر
لكنْ لن أموت…
كلّ الخناجر..
تَرْتَوي نمشي
وتحملها المُتون
ثمانيةٌ وسِتّون نهراً من دمي تجري…
ولكنْ لن أموت
ثمانيةٌوستّون كأسا قانياً…
نخب الخيانة
والرئاسة
واليهود…
لكنّني روح الإله..
سرمديٌّ
لن أموت…
سأعود.. رغم الغدر…
رغم الجرح…
رغم الكلّ..
بل رغم التآمر
والخيانة
والرّئاسة
واليهود

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق