اخبار العالم العربي

مسؤول كبير يحذر من مخطط خطير لإسقاط لبنان وإدخاله في النفق المظلم وتهجير سكّانه الأصليين واختصار الحكم والسلطة ببضعة شخصيات وتعطيل المبادرة الفرنسية

بيروت-(د ب أ) – كشف مسؤول سياسي برلماني كبير عن أن هناك مخطّطاً كبيراً لإسقاط لبنان وانهياره وتهجير سكّانه الأصيلين.

وقال المسؤول ، لصحيفة “الديار” اللبنانية  في عددها الصادر اليوم الأحد ، :”أنا لم أعد أفهم لماذا يجري تعطيل الحلول في لبنان، بل أفهم أن هناك مخطّطاً كبيراً لإسقاط لبنان وانهياره وتهجير سكّانه الاصليين واختصار الحكم والسلطة ببضعة شخصيات على أساس أن الأزمة ستكبر وتصبح خطيرة ويدخل لبنان في النفق المظلم”.

وأضاف :”لقد سقطت حكومة حسان دياب بعد انفجار المرفأ الرهيب، وطالب الجميع بالتحقيق حتى تمّ تعيين محقّق عدلي  القاضي فادي صوان وعندما وصل الأمر إلى بداية اكتشاف الحقائق والتحقيق مع كبار المسؤولين عن الانفجار في مرفأ بيروت، تمّ سحب الملف من المحقق العدلي “.

وأشار إلى أنه “جرى قطع الطريق على كشف الحقيقة لأن معظم الطبقة السياسية وليست كلّها لا تريد بدء محاكمة أركانها أي أركان الطبقة السياسية وعندها ستبدأ الفضائح تظهر ويسقط ثلثي الطبقة السياسية بعد انكشاف الفضائح المالية والصفقات واستغلال النفوذ ويحصل تغيّر جذريّ في لبنان”.

وتحدث عن إسقاط المبادرة الفرنسية ومبادرة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ، لافتا إلى أن الاتحاد الأوروبــي وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وضعوا بتصرّف لبنان 35 مليار دولار والمسؤولون يعرفون ذلك ويعطّلون الحلول.

وانتقد المسؤول تسريب فيديو معيب ضدّ المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري ، قائلا :”لا أفهم ماذا يجري لأنه إذا اعتذر الحريري بعد شريط التسريب الذي جاء بصوت الرئيس العماد عون أن الحريري كذاب، فيعني ذلك أنه لن تتشكّل حكومة “.

واستنتج  المسؤول أن المطلوب هو بقاء حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب حتى آخر العهد ، محذرا من أن “اليأس يسيطر على الوضع وأن لبنان ذاهب إلى الانهيار الخطير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 10 =

إغلاق