ثقافه وفكر حر

من اختيارات التربوي المتقاعد عوني عارف ظاهر قصة مثل ثلثين الول لخاله

يُحكى ان رجلاً مات وخلف ولد صغير .. كبر الولد

وسأل أمه عن المهنة التي كان يمتهنها والده , فقالت له:

كان فلاحا فعاد الى امه وقال ليست هذه مهنة ابي

اصدقيني القول , قالت كان نجاراً .. وهكذا صارت أمه

تتنقل بـه من مهنة الى أخرى فلم يفلح الولد في اي مهنة

منها .. حينها ذهب الى خاله فسأله واستحلفه أن يُخبره

بمهنة ابيه .. فأخبره خاله بأن

ابوه كان لصاً وأنه الذي علـّمه هذه المهنة ..

فقال الولد لخاله : علمني انا هذه المهنة !!

قال حسنا نبدأ الآن , فذهب به الى نخلة وقال

انظر يا ولد الى ذلك العش فيه حمامة وتحتها بيضتان

سأسرق البيضتان من تحتها دون أن تشعر الحمامة وتطير

فصعد وأخذ البيضتين من تحتها دون ان تتحرك الحمامة

ونزل وهو قابض على البيضتين ففتح يدهُ لـُـيري البيض

للولد ولكن البيض أختفى من يد الخال حينها قال الولد ما

بك ياخالي ؟ قال عجيبه ! البيض أختفى من يدي , فقال الولد

ياخالي أثناء نزولك سرقت منك البيض دون أن تشعر !

فقال الخال : حسناً فأنت حقا أبن أختي

وثلثين الولد على خاله

طلع الولد ابلى من خاله
……………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × واحد =

إغلاق