نشاطات

يفكر الوطني بالأجيال القادمة أما السياسي فيفكر بالانتخابات القادمة”(أ.د. حنا عيسى)”

(بدلا من إعطاء السياسي مفاتيح المدينة، قد يكون من الأفضل تغيير الأقفال. لهذا السبب، لا تصدق الفقيه المسيس ولا تثق بالسياسي المتفيقه الأول كاذب والثاني مراوغ! نعم، نحن بحاجة إلى رجال دولة وليس إلى قيادات حزبية. نحن بحاجة الى رجال حلول لا رجال عقد.. نحن بحاجة الى رجال سياسة يتحملون مسؤولية الدولة وشعبها. نعم، حاجة البلد لرجال دولة لا رجال سلطة رجال يبحثون عن نجاح المشروع الوطني وتحقيق تطلعات الشعب لا رجالا يبحثون عن نجاح مشاريعهم الشخصية وتطلعات حاشيتهم ومريديهم).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 17 =

إغلاق