اخبار اقليميه

معاريف: إسرائيل ستلقي قنبلة سياسية خلال أسابيع

القدس المحتلة /همسة سماء  ألثقافه / وكالات\ كشفت صحيفة معاريف العبرية في عددها الصادر صباح اليوم أن إسرائيل “تنوي القاء قنبلة سياسية” خلال الاسابيع المقبلة”. وقالت الصحيفة “في الأسابيع القادمة ستقوم إسرائيل بإلقاء قنبلة سياسية هي الأكبر منذ احتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967 والتي بموجبها سيتم طرح قانون في الكنيست من شأنه أن يحظى بأغلبية أعضاء الكنيست في إسرائيل ويدعو إلى “ضم الأراضي التي احتلها إسرائيل عام 1967 إلى دولة إسرائيل وذلك بعد أن رفضت إسرائيل هذا الأسبوع المبادرة الفرنسية التي تدعو إلى احترام “حل الدولتين”. واضافت الصحيفة “اليمين الإسرائيلي أيضاً من ناحيته اختار هذا التوقيت …أي قبل الانتخابات الأمريكية بعام واحد وذلك لأن الولايات المتحدة ستكون مشغولة في انتخابات الرئاسة ولن تكترث لما يجري في المناطق الفلسطينية”.  وقالت الصحيفة “المعلومات الأولية تتحدث عن قيام إسرائيل بضم جميع مناطق “ج” في الضفة الغربية إلى إسرائيل والتي تضم 60 بالمئة من أراضي الضفة الغربية.. والتي يعيش فيها أكثر من 400 ألف مستوطن إسرائيلي مقابل عشرات الآلاف من الفلسطينيين”. وبحسب الخطة الإسرائيلية فإن إسرائيل ستعرض على سكان منطقة سي الحصول على هوية إسرائيلية وإحالة منهاج التربية والتعليم الإسرائيلي في هذه المناطق. وبحسب واضعي الخطة فإن الثمن التي ستحصل عليه إسرائيل سيكون مربحا جدا لإسرائيل”. الدورة القادمة للكنيست ستحمل معها هذه الخطة السياسية.. والتي سيصر اليمين المتطرف في إسرائيل على تنفيذها مقابل بقائه في الحكومة لأن ثمن عدم قبولها من قبل نتنياهو سيعني انتهاء دور هذه الحكومة والإعلان عن انتخابات جديدة والتي من شأنها أن تعيد اليمين مرة أخرى إلى الحكم وهذه المرة بدون نتنياهو وبصورة أكثر يمينية من اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق