أخبار عالميه

قاضٍ أمريكي يرفض إسقاط التهم عن شقيق أمير قطر

وقالت مصادر الجمعة، إن قاضياً أمريكياً رفض هذا الأسبوع التماسات لإسقاط دعوى تتهم شقيق أمير قطر بانتهاك القوانين الأمريكية والاعتداء على موظفيه، وفق صحيفة “عرب نيوز” الجمعة.

ويحاول شقيق أمير قطر إسقاط دعاوى ضده، من 6 أمريكيين عملوا لصالح الشيخ خالد بن حمد بن خليفة في رياضة سباقات السيارات.

ويؤكد المدعون، أن الشيخ خالد قتل موظفاً هندياً كان يعمل سائقاً لدى زوجته، كما أمر بقتل عدد من منافسيه في رياضة سباق السيارات، إضافة لمشاركته في أنشطة غير قانونية واسعة النطاق داخل وخارج الولايات المتحدة.

وحاول الشيخ خالد مراراً مراوغة القضاء الأمريكي، خاصة في قضية رفعت ضده في فلوريدا في 2019. وأعيد رفع نفس الدعوى ضده في ولاية ماساتشوستس في يونيو (حزيران) 2020، وبحسب المصادر، فإن الدعوى تخص شركة السباقات الخاصة به “العنابي ريسينغ”، ما اضطر الشيخ خالد لتوظيف 8 محامين للدفاع عنه في القضية الشائكة، وتضم الدعوى أيضاً 4 متهمين آخرين من أتباع الشيخ خالد.

وقال قاضي المحكمة الفيدرالية ريتشارد جي ستيرنز، إن القضية معقدة جداً، ولا تزال غير واضحة، ما دفعه لطلب توحيد القضية، وإعادة صياغتها للنظر فيها من جديد بعد أسبوعين.

وأكد القاضي ستيرنز، أن المحكمة “ترفض طلبات المُدعى عليهم برفض الدعاوى”، طالباً من المُدَعين التقدم ببيان أكثر دقة حول القضية وتفاصيلها، وإعادة طرحها أمام القضاء بحلول 30 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

ورداً على طلبات القضاء، أعاد المُدعون ترتيب الأوراق، وكشف 6 منهم، ملفات جديدة تدين شقيق أمير قطر، وتسلط جميعها الضوء على عنف الشيخ خالد، وانتهاكاته الجنسية، وإدمان المخدرات، والاتجار بها، وجميعها تمثل جرائم جنائية مستقلة في القانون الأمريكي.

وتؤكد محامية المُدعين، ريبيكا كاستانيدا، أن الشيخ خالد “خلق بيئة عدائية، إذ كان يسجن موظفيه ، ويعذبهم ما تسبب لكثير منهم في أمراض ومشاكل نفسية”.

وسبق لموظفين بارزين لدى الشيخ خالد هما ماثيو بيتارد وماثيو أليندي، أن رفعا دعاوى ضد شقيق أمير قطر أكدا فيها أنه طلب منهما تنفيذ “8 عمليات قتل منفصلة” مقابل توظيفهما.

وكان من بين المطلوب قتلهم رئيس حلبة سباق أمريكية وزوجته. كما أمر الشيخ موظفيه بقتل أحد أفراد الأسرة الملكية في البحرين، كان منافساً قوياً للشيخ خالد في سباق السيارات.

وأكدت المحامية كاستانيدا، أن الشيخ خالد طلب أيضاً من موظفيه قتل سيدة مغربية كانت صديقة لزوجته خوفاً من إفشائها معلومات حساسة عنه، وعن الأسرة الحاكمة في قطر، وقد تدين الدوحة التي تواجه اتهامات عدة خاصة من دول المقاطعة العربية “الإمارات والسعودية والبحرين ومصر” بدعم الإرهاب.

وقالت المحامية أيضاً، إن الشيخ خالد حاول التلاعب بنتيجة “دوري سباق الدراجات العربي” بين 2011 و2012، أملاً في تحسين ترتيب فريقه الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 11 =

إغلاق