اقلام حرة

أول خطوة نحو الطلاق : الزواج !”(أ.د. حنا عيسى)

(من المتناقضات الباعثة على الحزن ، أن المسلم ينفق أوقاتا وأموالا في الخطبة والمهر والأثاث والهدايا والعرس قد تكون ألوف الجنيهات في أيام طوال. ثم بعد ذلك كله يقول عليه الطلاق إن عاد إلى التدخين ، ثم يدخن وتذهب امرأته في سيجارة وينهار بيت أنفق في إقامته الكثير!!”محمد الغزالي    لذا ، إن أكبر مصيبة يمكن أن تحل بالرجل هي الزواج السعيد ، حيث لا يعود له أمل في الطلاق ..لأنه ،  نادرا ما يكون الزواج زواج عقل ولكن الطلاق يجب أن يكون طلاق عقل لأن الزوجين يعرف كلاهما الآخر..وعلى ضوء ما ذكر أعلاه ، إن رغبتي في عدم الزواج تجعلهم ينعتونني بالمجنون ، أوليس من الجنون أن نأتي بأطفال في ظل هذه الظروف الحقيرة).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق