اقلام حرة

“أنا القدس أقول لكم “(أ.د. حنا عيسى)

(بكيت حتى انتهت الدموع ..صليت حتى ذابت الشموع..ركعت حتى ملني الركوع..سألت عن محمد فيك وعن يسوع..في اللاذقية ضجة ما بين أحمد والمسيح .. هذا بناقوس يدق ..وذا بمئذنة يصيح..كل يمجد دينه ..يا ليت شعري ما الصحيح؟..ألا يخفق لكم قلب موجوع وترتعش في مآقيكم الدموع عندما أذكركم بقول الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم “من أراد أن ينظر الى بقعة من بقع الجنة فلينظر الى بيت المقدس!نعم، “في القدس أبكي والدموع على فمي وأصيح من قلبي بلادي فاسلمي لا تحزني يا قدس أني من فداك أنا من طيور الارض لا من تربها والروح في جنحي تخفق كالملاك لا تحزني فالجرح ينزف من فؤادي والفؤاد عليه اوسمة امتلاك منقوشة من عهد آدم او يزيد من سفر تكوين الخليقة كالوليد من عين يوسف قد عشقتك يا بلاد من غيرة البحر المخضب بالسواد من ضوء موسى عابراً نحو الرشاد من خيل أحمد عارجاً من كل واد من آية القران والإنجيل والتوراة أني قد أتيت أكوي اللظى بالشوق حبك قد بنيت أزجي النجوم اليك بيتاً ثم بيت أهدي تميم الحب من روحي سعيت لا تحزني يا قدس في الحزن اكتويت “(تميم البرغوثي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × خمسة =

إغلاق