الرئيسيةمقالات

إيطاليا تغلق جميع المصانع باستثناء الضرورية للحياة بسبب تفشي “كورونا

كتب الاعلامي المعزين رجب/ تونس

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، اليوم الأحد، أنه
سيتم إغلاق جميع المصانع في سائر أنحاء البلاد باستثناء الضرورية للحياة بسبب تفشي فيروس كورونا.

موسكو – سبوتنيك. وقال كونتي: “تضحياتنا في البقاء في المنزل ضئيلة مقارنة بما يفعله جميع العاملين في المجال الطبي وجميع المعنيين بالتغلب على حالة الطوارئ في أثناء مواصلتهم العمل. لكننا نعلن عن خطوة جديدة. سنوقف جميع أنشطة الإنتاج في الأراضي الوطنية، باستثناء ما هو ضروريا”.

وفي وقت سابق، اليوم السبت، سجلت إيطاليا 793 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة لترتفع أعداد الوفيات إلى 3095 حالة في منطقة لومباردي الشمالية.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.
وفي لبنان أعلن الجيش اللبناني، مساء السبت، بدء انتشاره في كافة أراضي البلاد لتنفيذ تدابير احترازية تحد من تفشي فيروس “كورونا”، تشمل منع التجمعات.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، عن الجيش قوله: “بدأت وحدات الجيش هذا المساء بالانتشار على الأراضي اللبنانية كافة في إطار تنفيذ الخطة الرامية إلى تطبيق قرارات الحكومة المتعلقة بمنع التجمعات وإقفال كل مؤسسة يشملها قرار التعبئة”.

وجاء بيان الجيش بعد خطاب متلفز لرئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، مساء السبت، دعا فيه اللبنانيين إلى حظر تجوال ذاتي لمواجهة خطر كورونا.

وأعلن دياب أنه سيتم تسيير دوريات أمنية وإقامة الحواجز لفرض إجراءات الوقاية، لافتا إلى أن القوى الأمنية ستتخذ كل الإجراءات لحصر حركة المواطنين إلا للضرورة القصوى.

وحتى مساء السبت، سجل لبنان، 230 إصابة بكورونا، فيما أصاب الفيروس نحو 300 ألف شخص حول العالم، توفي منهم قرابة 13 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × 1 =

إغلاق