أخبار عالميهالرئيسية

الحب في زمن كورونا.. عجوز تصر على لقاء زوجها بالحجر الصحي

الزوجة دوروثي (88 عاما) تنظر لزوجها (89 عاما) عبر النافذة الزجاجية لإحدى الغرف بالمستشفى ولا تستطيع الاقتراب منه (رويترز)

ينظر الأميركيون هذه الأيام لصورة جين كامبل وزوجته دوروثي بحزن وإعجاب وهما يحاولان التحدث لبعضهما البعض، حيث يرقد الزوج في الحجر الصحي بمركز “لايف كير” في كيركلاند بولاية واشنطن لإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

الزوجة دوروثي (88 عاما) تنظر لزوجها (89 عاما) عبر النافذة الزجاجية لإحدى الغرف بالمستشفى ولا تستطيع الاقتراب منه أكثر من ذلك، بعد أن كانا معا لستين عاما متواصلة.

وتقول مجلة “مترو” التي أوردت الخبر والصور المصاحبة له؛ إن دوروثي مُنعت -مثل جميع الأصدقاء والأقارب- من الزيارة، فذهبت إلى نافذته حيث نظرا إلى بعضهما البعض.

وكان يرافق دوروثي ابنهما شارلي، وهو ممرض مسجل من سيلفر سيتي بولاية نيو مكسيكو، في حين كانت تقف عند النافذة وهي تنظر إلى جين بحزن عميق.

وأمسك تشارلي هاتفا بالنافذة حتى يتمكن والده ووالدته من التحدث لبعضهما البعض، لرفع معنويات والده.

وأوردت المجلة أن الأقرباء يحاولون معرفة ما يمكنهم فعله بشأن أحبائهم الموجودين حاليا في الحجر الصحي بدار الرعاية، حيث يحاول المسؤولون منع المرض من الانتشار.

المصدر : الصحافة الأميركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + ستة عشر =

إغلاق