اخبار العالم العربيالرئيسية

العمل الإجرامي الذي استهدف رجال الشرطة الفلسطينية

في نقطتي الحواجز والذي أسفر عن استشهاد ثلاثة شهداء هو محاولة خسيسة جبانة تستهدف إشاعة حالة من الفوضى السياسية والأمنية مثل التي تسود في بعض دول المنطقة وهو عمل ليس بعيدا عنه عملاء الكيان الصهيوني اعداء مشروع المقاومة من الذين يسوقون للمخطط الأمريكي الصهيوني الرجعي التصفوي الذي يستهدف ضرب الوحدة الوطنية ..ان قطاع غزة رغم ما يعانيه من ازمات سياسية واقتصادية بسبب الحصار وبسبب ايضا استمرار حالة الانقسام السياسي سيبقى هذا الجزء من الوطن المحرر بشكل كامل من الاحتلال الإسرائيلي سيبقى رغم كل ذلك قلعة للمقاومة الفلسطينية لن تنال منه قوى الإرهاب والعمالة للاجندات الخارجية ط وقلعة للوطنية الفلسطينية ولن يمرر أي مشروع سياسي تصفوي يستهدف القضية الفلسطينية ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × أربعة =

إغلاق