الرئيسية

وراعي الشاة يحمي الذئب عنها .. فكيف إذا الرعاة لها هم الذئاب “(أ.د.حنا عيسى)


(إن أسوأ شيء في أيامنا هذه هو الكفاح المضني الذي تكشف أنه هباء . واكتشافك أن الخبرات المتراكمة لا تصلح لشيء ، لأنها لن تشفع لك في الحصول على مبتغاك وظيفياً ، ستتعلم في هذا الوطن أن خبرتك ودراستك لن تنفعك سوى في كتابة الروايات ، وأن شهادتك العليا لا تساوي شيئا أمام القرابة ، وستكشف ببطيء ان لقب ابن خالة المدير أهم وأرقى من شهادة الدكتوراه).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

إغلاق