اخبار العالم العربيالرئيسية

مهرجان ليالي المتحف بسوسة التونسية.. الثقافة الابداعية

كتب الاعلامي المعز بن رجب

 

الصيف في تونس ليس البحر و المنتزهات فقط و ليس الفنادق و التجوال ، هو ايضا الثقافة و الموسيقي، بل هو ما يرويه لنا الفن و معاليطه،. أيام الدورة الثامنة لمهرجان  “ليالي المتحف” في مدينة سوسة الساحلية التونسية ١٥٥ كلم عنا

 العاصمة، بمشاركة في التوضيب و التنظيم   “وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية” و”إدارة الموسيقى والرقص” بالتعاون مع سلط جهوية لوزارة الثقافة التونسية “ 

مكان التظاهرة هو “المتحف الأثري” الذي يتوسّط قلعة “القصبة” في المدينة العتيقة بسوسة، وافتتحت بعرض موسيقي تحت عنوان “نوريا ” لعازف الكمنجة مهدي تفيفحة الذي مزج فيه الموسيقى الآلاتية بالحكي والرقص، وهو من إخراج مروان الرياحي ومشاركة فرقة “أليانزا” الموسيقية.

 العرض  الموسيقي ا أُقيم تحت عنوان “نياستو” للفنانة بديعة بوحريزي، وعرض “من النوى” للفنانين محمد علي شبيل مغنياً وجهاد الخميري عازفاً على البيانو، والذي يقام غداً، وهو بمثابة رحلة في عصور الموسيقى التراثية التونسية وأصولها المتعدّدة وجذورها المتنوعة عربياً وأفريقياً وأندلسياً.

 عرضاً اخر  لموسيقى الجاز، بمشاركة العازفين مروان علاّم على الباس ودانيال توراس على الساكسوفون وأيمن بوجليدة على آلة الباتري.

حتي يكون المهرجات ذات طابع شمولي او يكاد فخصص عروض الموسيقى الكلاسيكية لأوبرا “ديدون وإينّي”، وهو عرض أوركسترالي تقدمه “أصوات أوبرا تونس” بقيادة هشام العماري، بينما تقود نسرين زمني الكورال، وقد شارك العرض في مهرجان “ليالي المسرح” بالحمّامات مؤخراً قبل أن ينتقل إلى سوسة. 

… الفنانة نسرين المهبولي دور ملكة قرطاج “ديدون” فيما يؤدي دور “إينّي” فابريك أليبرت.

  اختتام  التظاهرة بعرض للفنانة التونسية نبيهة كراولي التي قدمت  مجموعة من الأغاني الطربية التونسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + تسعة عشر =

إغلاق