أخبار عالميه

“سلاح جديد” تحت اشراف الزعيم الكوري الشمالي مجدداً

أكدت وسائل إعلام رسمية كورية شمالية السبت أن الزعيم كيم جونغ أون أشرف مجددا على اختبار “سلاح جديد”، وهو ما من شأنه أن يعقّد جهود نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ويعد الاختبار العسكري، السادس لكوريا الشمالية في الأسابيع الأخيرة، ويأتي كرسالة احتجاجية على المناورات العسكرية السنوية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية التي تعتبرها بيونغ يانغ تدريبا على غزوها.

وقال مسؤولون عسكريون في سيول، إن بيونغ يانغ أطلقت صاروخين بالستيين قصيري المدى الجمعة حلقا نحو 230 كيلومتراً (140 ميلا) قبل أن يسقطا في البحر بين شبه الجزيرة الكورية واليابان.

وأفاد تقرير لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية أن نتائج التجارب كانت “مثالية”، وساعدت على “تعزيز الثقة بشكل أكبر في نظام الأسلحة هذا”.

وأشارت الوكالة إلى أن “مقذوفات جوتشي (العقيدة الكورية الشمالية) أطلقت في حضور القائد الأعلى”.

ولطالما نددت بيونغ يانغ بالمناورات الأمريكية الكورية الجنوبية، غير أنها كانت تمتنع عن تنفيذ تجارب خلال إجرائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − ستة عشر =

إغلاق