اخبار العالم العربياخر الأخبارالرئيسية

القاهرة: مقتل 17 من مجموعة مرتبطة بمنفذ تفجير “معهد الأورام”

إضافة بيان الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على فيسبوك عن مقتل إثنين آخرين على ارتباط مع منفذ الحادث، في تبادل إطلاق نار مع الأمن جنوبي القاهرة.

Al Qahirah

أعلنت الداخلية المصرية، الخميس، مقتل 17 إثر مواجهات مسلحة مع مجموعات مرتبطة بمنفذ تفجير “معهد الأورام” وسط القاهرة قبل أيام.

وقالت الوزارة في بيان نقله التلفزيون الرسمي، إنها كشفت هوية منفّذ التفجير”الإرهابي” الذي وقع الأحد الماضي، وأودى بحياة 20 شخصا، فضلا عن إصابة آخرين.

وأضافت أن “الإرهابي عبد الرحمن خالد محمود عضو حركة حسم الإرهابية هو منفذ حادث معهد الأورام الإرهابي”.

وأوضحت أنه “تمت مطابقة البصمة الوراثية للأشلاء المجمعة من مكان الحادث مع أفراد أسرة عبد الرحمن خالد”.

وأشارت إلى أن السيارة التي نفذت التفجير، كانت تسير في الاتجاه المعاكس بطريق الخطأ حتى وصلت لمنطقة الحادث.

ولفتت الوزارة إلى أن “عمليات التحري (بشأن الحادث)، تمكنت من تحديد خلية عنقودية لحركة حسم، مكونة من عدة أفراد”.

وقالت: “تم استصدار إذن من نيابة أمن الدولة العليا لضبط الخلية، وتمكنت قوات الأمن من تحديد وكرين، أحدهما في مبنى مهجور بمحافظة الفيوم (جنوب غرب العاصمة)، والآخر في شقة سكنية في منطقة الشروق (شرق القاهرة)”.

وأسفرت عملية المداهمة، بحسب البيان عن “مقتل 15 في الوكرين”، مشيرًا إلى “العثور على أسلحة وعبوات متفجرة”.

ولاحقا، نشرت الصفحة الرسمية للداخلية على فيسبوك تفاصيل جديدة عن العمليات، أهمها الإشارة إلى مقتل اثنين آخرين على ارتباط مع منفذ الحادث، في تبادل إطلاق نار مع الأمن جنوبي القاهرة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من مصادر مستقلة، بشأن ما ذكره بيان أو صفحة الداخلية.

وسبق أن قالت الداخلية المصرية إن “حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة استعدادا لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها”.

وآنذاك نفت حركة “حسم” التي تعد في مصر إرهابية، مسؤوليتها عن ذلك، وفق ما نقلته وسائل إعلام مصرية معارضة وحسابات متدوالة على منصات التواصل الاجتماعي، وهو ما لم يتسن التأكد من صحته بشكل فوري.

وفي أكثر من مناسبة عبر بيانات وتصريحات رسمية، أكدت الإخوان رفضها للعنف، وتبرأت من حركة “حسم” التي ظهرت في 2016، وتبنت عدة عمليات مسلحة، مستهدفة قضاة ومسؤولين أمنيين وعسكريين في البلاد.

القاهرة/ الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − إحدى عشر =

إغلاق