نشاطات

تلغراف

حملت البحر إليها فوق الجبل
قالت: اتبعني بنهايات الموج
ضللت اتجاه الريح؛ سقطت!
أسيزيف أنا يا حبيبتي؟!
بل أنت الموجة اﻷخيرة يا حبيبي قلت: إذن أنت غودو الذي ﻻ يأتي
صمتت واستعصمت عن الكﻻم!
كتبت لها على جدار البوح:
ﻻ تسقطي الموجة اﻷخيرة من على حافة اﻹنتظار
صاحت: أنا جنية البحر وعاشقة الجبل
صرخت من تحت الماء:
وأنا لست بحارا كي أصطاد الموج
وﻻ حطابا يجيد الصعود إلى الجبل
أنا حاتم الخيال وأنت قديستي
لكنني سئمت اﻹنتظار
ولعنة آلهة الصخرة
ومغامرات الغوص واﻹحتطاب

شفيق التلولي’

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق