الرئيسية

نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على الصحفية لارا كنعان

نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على الصحفية لارا كنعان

أدانت نقابة الصحفيين الاعتداء الآثم الذي تعرضت له الزميلة الصحفية لارا كنعان اثناء تغطيتها مسيرة وطنية في نابلس مساء امس السبت، ورأت النقابة ان الاعتداء على كنعان وهي ترتدي الزي الرسمي المعتمد من النقابة، هو اعتداء على النقابة وعلى كل الجسم الصحفي.

ورأت النقابة ان الاعتداء الذي سبقه قبل أيام اعتداء آخر على الزميلة الصحفية مجدولين حسونه في طولكرم، وقبل ذلك اعتداءات بالجملة على الصحفيين في رام الله وغزة، تأتي في سياق نهج قمعي متكرر دون اية بوادر لوقف هذه الاعتداءات وردع مرتكبيها، وهو ما يعتبر كارثة وطنية تستوجب خطوات نقابية تصعيدية، وتستوجب تدخلا وطنياً فاعلاً.

وأشارت النقابة الى انها تتابع بكل مسؤولية ومع كافة الاطراف حادثة الاعتداء وتداعياتها منذ وقوعها امس، وأنها ارتأت منح فرصة للجنة التنسيق الفصائلي وممثل النقابة في نابلس لمعالجة الموضوع وتداعياته، بما فيه الموقف والحق العائلي.

ان النقابة وهي تستكمل اتصالاتها ومشاورتها مع كافة الجهات ذات العلاقة لتقرر خطوتها القادمة، فانها تؤكد على ما يلي:

1-   ضرورة المحاسبة الجادة والصارمة لمنفذي الاعتداء الموثق على الزميلة لارا.

2-   رفضها المطلق وادانتها للاستيلاء على هاتف الزميلة لارا، باعتباره اداءة عمل صحفي، وباعتباره ايضاً جهازاً يحوي معلومات وصور شخصية لا يحق لاحد الاطلاع عليه او العبث فيه.

3-   رفضها الثابت لتدخل أي شخص بالزي المدني في عمل الصحفيين، فالى جانب ما يشكله ذلك من خرق واضح للقانون، فانه يخلط الحابل بالنابل ويهدد الامن والسلم الأهلي.

4-   احترامها لموقف وجهود لجنة التنسيق الفصائلي التي دعت للمسيرة، وضرورة اصدار موقفها مما حدث بأسرع وقت.

5-   ان أبواب النقابة مفتوحة، ولجانها المتخصصة جاهزة للبحث والتحقيق في أي ادعاء بخروج الصحفي عن دوره المهني، او تدخله في مجريات الاحداث.

وعلى ما تقدم فان النقابة ستبلور خطوتها القادمة في اجتماع ستعقده صباح غد بحضور الزميلة لارا ومحامي النقابة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 7 =

إغلاق