الرئيسية

وزارة الإعلام: الاعتداء على طواقم تلفزيون فلسطين يستدعي الحماية الدولية للصحافيين

وزارة الإعلام: الاعتداء على طواقم تلفزيون فلسطين يستدعي الحماية الدولية للصحافيين

تعتبر وزارة الإعلام اعتداء الاحتلال على طواقم الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في القدس المحتلة، وتحطيم كاميرا التلفزيون خلال البث، ومنع الطواقم من العمل في نابلس وقلقيلية دليلاً دامغًا على حاجة صحافيينا إلى توفير الحماية الدولية.

وتجدد دعوة  الرئيس الدوري الجديد لمجلس الأمن وممثل جمهورية بولندا، إلى  تنفيذ قرار (2222) الخاص بحماية الصحافيين، وضمان عدم إفلات المعتدين عليهم من العقاب.

وتدعو الوزارة الاتحاد الدولي للصحافيين إلى الضغط على دولة الاحتلال، وإعلاء الصوت ضد العدوان المتواصل على فرسان الحقيقة، الذين ينقلون رواية الحرية لشعبنا.

وتؤكد أن ما شهده نيسان الماضي من (93) انتهاكًا بحق حرية الصحافة، ومنها استشهاد ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين باستهداف مقصود وقتل بدم بارد، وإغلاق مؤسسة إعلام في القدس، وتخريب ممتلكات مطبعة،  يثبت  الإرهاب الإسرائيلي المتصاعد بحق إعلاميينا ومؤسساتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − اثنان =

إغلاق