إنجاز فلسطين

ممثلة أمريكية تقاطع “إسرائيل” وترفض جائزة بقيمة 2 مليون دولار

تضامناً مع الفلسطينيين

ممثلة أمريكية تقاطع “إسرائيل” وترفض جائزة بقيمة 2 مليون دولار

ممثلة أمريكية تقاطع "إسرائيل" وترفض جائزة بقيمة 2 مليون دولار

 

أعلنت النجمة الأميركية الشهيرة نتالي بورتمان، رفضها استلام جائزة إسرائيلية تبلغ قيمتها 2 مليون دولار، كما رفضت حضور حفل توزيع الجوائز ما دفع المنظمين إلى إلغاء الحفل بالكامل حيث كان مقرراً أن ينظم في “إسرائيل”.

وامتنعت نجمة “هوليوود” عن المشاركة في الأنشطة الإسرائيلية والتورط في تبرئة أو تجميل نظام الاحتلال والأبارتهايد وخاصة الاحداث الاخيرة على حدود قطاع غزة.

وتؤكد منظمة مقاطعة الاحتلال BDS أن أثر في التيار العام الثقافي والفني في السنوات القليلة الماضية، يعد مؤشرا جديدا على تنامي عزلة دولة الاحتلال الإسرائيلي. ففي العام 2016، ومن أصل 26 مرشحاً لجوائز الأوسكار، رفض كافة المرشحين رحلة إسرائيلية دعائية مدفوعة التكاليف.

وفي نهاية العام الماضي، ألغت الفنانة النيوزيلندية العالمية لورد “Lorde” حفلها في تل أبيب استجابةً لمناشدات ناشطي حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) ورداً على حملة تشويه سمعة شنتها الحركة الصهيونية في الولايات المتحدة ضد لورد بسبب قرارها بالمقاطعة، وقّع أكثر من مئة شخصية فنية عالمية، بمن فيها نجوم من هوليوود، رسالةً في صحيفة الجارديان دعماً للورد.

ودعت حركة المقاطعة (BDS) في بيان لها كافة الفنانين والشخصيات الثقافية لاحترام نداء الشعب الفلسطيني ومعايير مقاطعته لنظام الاحتلال والاستعمار بمقاطعة هذا النظام تضامنًا مع نضالنا الشعبي من أجل كافة حقوقنا في جميع المواثيق الأممية، وعلى رأسها التحرر الوطني وعودة اللاجئين وتقرير المصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =

إغلاق