مقالات

عوامل التضامن العربي رئيس التحرير عبد الحفيظ اغبارية

  • عوامل التضامن العربي :11749341_1606094476316850_484890980_n
    1.وحدة الدين الإسلامي
    يعد الدين الإسلامي أهم العوامل التي تجمع بين العرب وتوحدهم
    2.اللغة العربية
    تعد اللغة العربية من أهم العوامل الأساسية في شعور الأمة العربية بوحدتها وتضامنها , ومما زاد من أهمية لغتنا العربية أنها اللغة التي نزل بها القرآن الكريم
    3.الوحدة الجغرافية
    يشغل وطننا العربي موقعا جغرافيا متميزا
    4.التاريخ المشترك
    مر موطننا العربي بظروف تاريخية واحدة منذ ظهور الإسلام , فقد شمل الأمة العربية تاريخ واحد في :
    • انتصاراتها وأمجادها وامتداد حضارتها عبر ثلاث قارات.
    • الأخطار التي تعرضت لها الأزمات التي واجهتها.
    • حركات النضال والروح الواثبة التي تغلبت بها على أعدائها والطامعين فيها .
    5.وحدة المصير والأماني والأهداف والمشتركة
    أهداف أمتنا العربية واحدة ومصيرنا واحد ومصالحنا في الوطن العربي مترابطة
    ومن أهمها :
    • التضامن العربي الشامل.
    • القضاء على الأخطار التي تهدد العرب جميعا.
    • الرخاء الاقتصادي والأمن الغذائي.
    • التقدم العلمي والتكنولوجي الذي يضع أمتنا في مصاف الأمم المتقدمة.
    معوقات التضامن العربي:
    لا خلاف على ان واقع التخلف والضعف الذي يعاني الشعب العربي منه في شتى الميادين منذ وقت طويل يفسر بمعوقات داخلية وخارجية:
    المعوقات الداخلية من قبيل انتشار الجهل واستفحال الفقر وتقييد الفكر وسوء التنشئة وفساد عدد من المؤسسات الاجتماعية – التي تشمل مؤسسات اقتصادية وسياسية
    وغلبة النظام الذكوري الابوي وسوء استعمال القوة والسلطة الاجتماعيتين وتدني وضع المرأة وضعف المجتمع المدني ووقوع قسم من الناس تحت تأثير الشخصية الفهلوية السطحية، تأثير الشخصية المجاملة في السياق الذي يستدعي النأي عن المجاملة، شخصية “معليش”، شخصية “ما يهم” او “ما يهمش”، شخصية الانسان الذي لا يعنى بضبط الامور والذي لا يحمل الامور محمل الجد، الانسان الذي تسيطر عليه الشخصية الذكورية الأبوية فتفقده شخصيته الفردية المستقلة، ولجم اللسان عن قول الحقيقة، تحسبا وتخوفا.
    والمعوقات الخارجية من قبيل انتهاج جهات فاعلة أجنبية لسياسات استغلالية تسعى الى ممارسة التأثير والنفوذ تجاه الوطن العربي ونهوض تلك الجهات بمصالحها الاقتصادية والاستراتيجية في هذا الوطن وتدخلها في شؤونه في شتى الميادين.
    وهذه المعوقات شديدة التداخل.
    وتعمل هذا المعوقات اما بالتزامن او في اوقات مختلفة.
    الخاتمة
    على الرغم من عوامل التضامن العربي والمعقوات الداخلية والخارجية المتداخلة في ايجاد هذا الواقع يمكن لاناس عرب واعين احرار كسروا اغلال الفكر ان يبدأوا بدايات متواضعة طيبة سليمة تكون مدماكا في صرح مجتمع مدني سليم واع قوي منفتح الفكر ومنطلقه. والذين يتكلمون عن الواقع ويعربون عن استيائهم منه وسخطهم عليه لم لا يبدأون بداية متواضعة ولم لا يأتون بفكر لا يجعل تلك البداية مبعث قلق لدى الفئات القوية التي تتخوف من تغيير بعض قسمات هذا الواقع؟ image


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق