مقالات

أرذل رئيس عالمي.. أشجع رئيس عربي.. بقلم إسماعيل السامرائي

أرذل رئيس عالمي..
أشجع رئيس عربي..
بقلم إسماعيل السامرائي
اخطأنا كثيرا حين استبشرنا واملنا خيرا باوباما ذلك الرئيس البائس المرتذل حينما ترشح لرئاسة الولايات المتحدة لما متصورين ان جذوره الاسلامية ستؤثر بالعدالة في التعاطي الانساني العالمي وخاصة مع قضايا العرب والمسلمين حتى اثبت انه الأسوأ بينهم !!! بل هو الأكثر عدائية وضررا لكل ما هو عربي واسلامي عدا اصطفاف منحرف لجذور طائفية يبعث على الاشمئزاز والقرف من احمق مرّغ قدر دولته عند اقدام اعدائها الازليون خدمة لذلك الاصطفاف الجيوسياسي والمصلحي مع حلف اعداء الاسلام,
تجلى بعداء فاشي شوفيني منكر ستستحي من تفاصيله كتب تاريخ المرحلة ,لكني ساقل هذا هو استحقاقك ايها الشعب الامريكي …بغالبك عدا بعض الخيرين ممن ينكرون سياسة العجرفة والظلم التي ترعاها بلادهم وتنتهجها بالتحامل واللامبالاة بقدر وحرمات الشعوب الاخرى وانتهاك حقوقها التي ديست عند غطرسة تلك الهيمنة العمياء ظلما طال الارض في غير موضع اخيرها وليس اخرهامنطقتنا وبلداننا قبل ان ينتقم الله منهم بشرّ اعمالكم يامن رفدتم قوى الظلم بدولتكم الباغية وجيشها الغشوم وقواتها الهمجية بابناء محشوة صدورهم بالكراهية وموغرة بالحقد والتعالي على الاخرين من الابرياء وما انتم بشيء بين الناس ايها الاوباش يامن يتفاخرون بالرذائل والفظائع انما انتم اسوأ الخلق خلقا واخلاقا,
يالهذه الحقبة الكأداء فبها أسوأ رئيس ولايات متحدة ,وأسوأ رئيس أمم متحدة,وأسوأ رؤوساء منظمات لاحقوق’ وأسوأ حكّام عرب الا خسأتم وخسأت حقبة انتم فيها تعتمد الباطل وتتنكر للحق والانصاف حتى ساد الظلم وعم الارهاب والاجرام وتفشى الفساد …واحترامنا لشاب عربي غيور وقف اليوم بكل شجاعة بقولة الحق بوجه الظالمين امام العالم اجمع وهو الاخ امير قطر…فكلمته اليوم نادت بالوجدان بانصاف شعوب عربية تسحق وتظلم فتكلن صادحا مدويا بالحق الذي اعتقدنا انه قد غاب بهذه الحقبة وغادرها نهائيا بين الحكام في اقله لكن هذا الشاب العربي الاصيل ابى الا ان يؤشر بذيل هذه المرحلة الموشكة على الانقشاع باذن الله بان هنالك وعي عربي وغيرة لاتضام يمثلها شباب غيارا من الامة بصرف النظر عن توجهاتهم وحيثياتهم كان بامكانه المجاملة او السكوت مع كل الساكتين الاخرين لكنه ابىimage image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق