اخبار الفن

المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال ٢٠٢٢ ينطلق اليوم

بمشاركة كبرى الجهات المعنية بصناعة الحلال في العالم

د. وسيلة محمود الحلبي

 

ينطلق اليوم الإثنين المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال ٢٠٢٢ في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستمر ثلاثة أيام حتى -9 نوفمبر الحالي بهدف التعرف على أحدث اتجاهات سوق الحلال العالمي والتحديات التي تواجهه والتعرف على أحدث الابتكارات والبحوث والتطوير في صناعة الحلال.

ولهذا المعرض أهمية كبرى في إقامته بالرياض حيث إن الراعي الرسمي هو ” شركة FAMBRAS HALAL فامبراز حلال ” التي تنتهز الفرصة لتقديم شهادة الحلال المبتكرة ونظام إدارة التتبع SYS Halal” سيز حلال” وتدعوا الجميع لزيارة جناحها في المعرض حيث الاطلاع على كل جديد من منتجات الحلال والخروج بالمزيد من الفرص التجارية وكشف الحلول والتوجهات في هذا القطاع .

ويشارك في المعرض العديد من الجهات المحلية والعالمية فيه من خلال إبراز جهودها ودورها ومبادراتها لدعم صناعة الحلال وتطويرها والإسهام في توسيع حضورها في مختلف أسواق العالم.

ويصاحب المعرض ورش عمل متخصصة تشارك فيها الجهات العامة والخاصة وعدد من الخبراء والاستشاريين والتي تركز على أهم التحديات التي تواجه صناعة الحلال والمبادرات لتحقيق التكامل في مجالات التصنيع والتسويق والإسهام في الارتقاء بأداء هذه الصناعة التي تنمو سنويا على مستوى العالم. ويركز المعرض على عدد من القطاعات المهمة ومنها المأكولات والمشروبات، ومستحضرات التجميل، وصناعة الأزياء، والأدوية، والسياحة، والتمويل، والاستشارات، والتدريب، والتعليم. ويقام المعرض بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية المعنية.

ويهدف المعرض إلى زيادة الوعي حول الصناعة بين دول العالم من خلال استقطاب الهيئات الدولية الكبرى في هذا المجال. وجذب مهنيين من جميع أنحاء العالم ، مسلمين وغير مسلمين لفرص عمل رائعة. كما يعزز المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال 2022 أسلوب حياة صحي وأخلاقي وعادل في جميع الجوانب بما في ذلك التفاعلات والمعاملات العائلية والمجتمع والأعمال التجارية حيث يمكن لأي شخص أن ينجذب إلى هذه القيم التي تتجاوز الجانب الديني.

ويعد المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال ٢٠٢١ منصة متميزة بما يقدمه بمواضيعه ومحاوره متناولاً أهم قضايا أسواق منتجات الحلال ويسلط الضوء على أبرز التحديات التي تواجهها هذه الصناعة والتي تتمثل في التحديات الهيكلية والتشغيلية المرتبطة بمجال التنظيم، وتوحيد المعايير والامتثال لها، والابتكارات، والبحث والتطوير، ونشر الوعي بين الحضور وذلك باستقطاب كبرى الجهات العالمية المتخصصة والخبراء بهذا المجال، وليكون محل اهتمام المستثمرين من حول العامل. ويشارك في المعرض 200 عارض من 35 دولة حول العالم.

تجدر الإشارة أن المعرض يسهم في التعريف بالجهود التي تبذلها حكومة المملكة العربية السعودية في هذا السياق من خلال المركز السعودي للحلال حيث تولت الهيئة العامة للغذاء والدواء العمل على إنجاح المركز وتحقيق أهدافه بحيث يكون مرجعا عالمياً معتمداً يواكب هذه الصناعة من خلال بناء جهاز رقابي فعّال يسهم في تحقيق أهداف التحول الوطني ضمن رؤية المملكة 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 11 =

إغلاق