أخبارمحلية

ماذا تعرف عن خطايا إسرائيل السبعة في عيد الغفران!

خطايا إسرائيل السبعة في عيد الغفران! توفيق أبو شومر
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
طالب طاقم تحرير صحيفة، الجورسلم بوست من اليهود بمناسبة عيد الغفران يوم 4-10-2022م أن يعتذروا عن أخطائهم، وقد حصرها طاقمُ الصحيفة في سبعة خطايا فقط وهي:
1 خمسة انتخابات في ثلاث سنوات ونصف، مما يُضيع الجهد والمال.
2 حملة انتخابية سيئة منحطة، لم تأخذ في الاعتبار، أن سبب دمار الهيكل يرجع إلى أن اليهود حاربوا إخوتهم اليهود!
3 الانشقاق الإثني والعرقي والطائفي في المجتمع، مما يسبب في الدمار.
4 استبعاد يهود الدياسبورا من غير الحارديم عن مركز القرار في إسرائيل.
5 لم نبذل جهدا في إيقاف العنف في (المجتمع العربي) مما أدى إلى قتل 75 فردا خلال عام 2022
6 لم نوقف العنف الداخلي ضد المرأة، قُتلت أربع نساء خلال عشرة أيام في شهر يونيو السابق.
7 لم نفعل شيئا لوقف زحف الفقر في إسرائيل، فقد بلغ عدد الفقراء مليونين ونصف، منهم أكثر من مليون طفل هم تحت خط الفقر!
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
تعليقي المرسل للصحيفة
شكرا طاقم الصحيفة على جهودكم (الخيرة) في مجال طلب الغفران، في عيد الغفران!
ألم تنشر صحيفتُكم اسم الطفل الفلسطيني، ريان سليمان ذي السبعة أعوام في بلدة تقوع، حينما طارده جنودكم قبل أربعة أيام استعدادا لاحتفالكم بالعيد، طاردوه حتى لا يُهدد أمن احتفالكم، فتوقف قبله البريء الطاهر عن الخفقان رعبا، ألا يستحق هذا الطفل البريء طلب الغفران؟!!!!!!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

إغلاق