نشاطات

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا يقيم ندوة سياسية افتراضية الجمعة ٢٣ سبتمر / ٢٠٢٢

أقام اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا الجمعة   ندوة سياسية افتراضية
الجمعة ٢٣ سبتمر / ٢٠٢٢
وذلك بمناسبه الذكرى ال 39 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي ذهب ضحيتها الألاف من اللاجئين الفلسطينيين والمئات
من اللبنانيين، بحضور العشرات من ناشطي الجالية الفلسطينية وممثلي الجمعيات والمؤسسات.
حيث استضافت الندوة النائب اللبناني ورئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامه سعد، حيث أكد على
وحده النضال الوطني بين الشعبين اللبناني والفلسطيني حتى نيل الشعب الفلسطيني حقوقه بالعودة والحرية
والاستقلال، كما أكد على حق اللاجئين في لبنان العيش بكرامة وممارسة حقوقهم الاجتماعية والإنسانية في
العمل والتملك …

كما تحدث الرفيق علي فيصل نائب رئيس المجلس الوطني وعضٍو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحريرفلسطين

عن ضرورة إنهاء حالة الانقسام وتوحيد القوى في برنامج المقاومة والمواجهة مع دولة الاحتلال، تحت قيادة م.ت.ف الممثل الوحيد و الشرعي الشعب الفلسطيني و كما أكد على الصمود في المخيمات لتكريس حق العودة، وطالب بمحاسبة من نفذ مجزرة صبرا وشاتيلا والاعتذار من الشعب الفلسطيني وتحسين ظروفه في المخيمات، وانتقد بشدة ازدواجية المعايير في السياسة أوروبا الغربية والولايات المتحدة.
كما تحدث سفير دولة فلسطين بالمملكة الدنماركية البرفسور مانويل حساسيان

وطرح رؤية شاملة لتحرك
السفارات والجاليات باتجاه فضح الرواية الإسرائيلية وحشد التضامن لدعم شعب فلسطين وتوحيد كل الطاقات…
كما رحب رئيس الاتحاد جورج رشماوي بالحضور والضيوف وقدم نبذة تعريف عن نشأة وخطة الاتحاد
على الصعيد الأوروبي.

 


قدم وحضر للندوة التي استمرت ساعتان مع جلسة ختامية للحوار والأسئلة الزميل عصام فرح نائب رئيس
الاتحاد ومسؤول العلاقات الخارجية.
Email: [email protected] / Tel: 00491782876900
٤٠ عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا
لن ننسى — وسيتابع شعبنا نضاله
حتى الحرية والاستقلال والعودة


إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا /
المكتب الاعلامي ..
برلين / المانيا 52/ 5055/09

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

إغلاق