منوعات

RT تبدأ تلقي طلبات المشاركة في مسابقة جائزة خالد الخطيب الدولية للمراسلين العسكريين

بدأت قناة RT بتلقي طلبات المشاركة في مسابقة جائزة خالد الخطيب الدولية Khaled Alkhateb International Memorial Awards.
وتتمحور هذه الدورة من المسابقة حول العملية العسكرية الروسية الخاصة بأوكرانيا.

وتجرى فعاليات جائزة خالد الخطيب الدولية سنويا، تخليدا لذكرى الصحفي السوري، خالد الخطيب، الذي كان يعمل لصالح RT، وقتل بسوريا في 30 يوليو 2017، حيث يجري تكريم الصحفيين أصحاب أفضل الأعمال من مناطق النزاع.

وتمنح جائزة خالد الخطيب الدولية في فئتين:

“أفضل عمل صحفي من مناطق النزاع”: وتمنح لتقارير الصحفيين الذين يغطون مسار العملية العسكرية الخاصة بأوكرانيا.

“أفضل عمل صحفي: مهمة إنسانية”: وتمنح للأعمال التي تتناول قصص عن الناس في منطقة النزاع، ومساعدة المدنيين واللاجئين، وترميم المدن، وعودة الحياة السلمية.

وسيحصل الفائزون بجوائز خالد الخطيب الدولية على جائزة نقدية قدرها 200 ألف روبل (3260 دولار أمريكي).

يمكن تقديم الطلب على الموقع الإلكتروني للمسابقة، حيث يتم قبول الأعمال:

بصيغة النص المكتوب: 5 مقالات بحد أقصى حول موضوع واحد، بإجمالي 10 آلاف كلمة أو أقل، منشورة في أي من وسائل الإعلام المطبوعة أو عبر الإنترنت، بما في ذلك المنصات المستقلة.

بصيغة الفيديو: بحد أقصى 5 مقاطع حول موضوع واحد، بإجمالي 60 دقيقة أو أقل، منشورة على الإنترنت أو مذاعة على الهواء، بما في ذلك المنصات المستقلة.

وقد حصل على الجائزة في الدورة الأولى للمسابقة (2018) متسابقون من العراق وإيرلندا وسنغافورة.

في الدورة الثانية (2019) حصل عليها ممثلون عن روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والهند.

وفي الدورة الثالثة (2020) حصل على الجائزة مراسلون عسكريون من روسيا وسوريا والهند.

أما في الدورة الرابعة (2021) حصل عليها مراسلون عسكريون من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية واليمن.

وتضم لجنة التحكيم منذ تأسيس الجائزة صحفيين أجانب وروس بارزين، من بينهم: إيرادا زينالوفا ويفغيني بودوبني وألكسندر كوتس.

وقد أسست قناة RT جائزة خالد الخطيب الدولية تخليدا لذكرى الصحفي، خالد الخطيب، الذي رحل عن عمر بلغ 25 عاما، وكان يعمل لصالح RT.

قتل خالد الخطيب في قصف صاروخي شنه المسلحون في محافظة حمص السورية عام 2017، بينما كان يغطي في تقاريره معارك القوات الحكومية ضد الإرهابيين.

وقد وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عام 2018، مرسوما بتقليد خالد الخطيب ميدالية “الشجاعة” التي تم تسليمها لعائلة خالد خلال الفعالية الأولى لتسليم الجوائز.

المصدر: RT

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × واحد =

إغلاق