إسال طبيبك في الطب البديل

ما هي متلازمة ضيق التنفس الحاد التي تصيب مريض فيروس كورونا

عادت عدوى فيروس كوفيد-19 إلى الواجهة من جديد مع الحديث عن موجة سادسة تشهدها معظم دول العالم في الفترة الحالية، ليعود عداد الإصابات بفيروس كورونا للإرتفاع بعدما شهد انخفاضاً ملحوظاً في الأشهر الأخيرة.

ومع عودة الأعداد للإرتفاع، عادت بعض أعراض فيروس كورونا المستجد التي شهدناها في بدايات ظهور الفيروس التاجي أواخر العام 2019 ومنها متلازمة ضيق التنفس الحاد بجانب التهاب الحلق والصداع والسعال التي تتشابه جميعها مع أعراض نزلات البرد.

ونقل موقع “المصري اليوم” عن الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة المصري الأسبق ورئيس لجنة الصحة في مجلس النواب، أن متلازمة ضيق التنفس الحاد التي يشهدها العديد من مصابي كوفيد-19 في الوقت الحالي هي مجموعة من الأعراض التي تجتمع مع بعضها ويمكن أن تحدث نتيجة أسباب مختلفة.

متلازمة ضيق التنس الحاد احد اعراض الموجة السادسة من فيروس كورونا
متلازمة ضيق التنس الحاد احد اعراض الموجة السادسة من فيروس كورونا

متلازمة ضيق التنفس الحاد التي تصيب مريض فيروس كورونا

وفي مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الصحة المصرية على الفيسبوك، أشار حاتم أنه في حال الإصابة بكورونا تحديداً تتطور أعراض هذه المتلازمة لديه مع الوقت. إذ أنه يبدأ عادة بالشعور بصعوبة شديدة في التنفس عند القيام بأي مجهود، وتبقى هذه الصعوبة قوية وحادة حتى عند الجلوس، وتحدث مرة واحدة.

مضيفاً أن صعوبة التنفس تكون حادة ما يعني أنها حال غير مستمرة أي عابرة، بعطس الحالة المزمنة التي تعني استمرار الإصابة بشكل دائم. كما أوضح أن تلك المتلازمة قد تصبح مزمنة في حال حدوث تليف في الرئتين ما بعد كورونا ومتلازمة ما بعد كورونا.

من جهة ثانية، وكشف متحدث وزارة الصحة الدكتور حسام عبدالغفار، بعضاً من أعراض كورونا الجديدة.

موضحًا أنه وفقًا لتطبيق zoe المُستخدم لتتبع أعراض فيروس كورونا في المملكة المتحدة، والذي يعتمد على قيام الأشخاص بالإبلاغ عن أعراضهم بأنفسهم من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، جاءت الأعراض الأكثر شيوعًا خلال الأسابيع الماضية على الشكل التالي:

  • التهاب الحلق (58%).
  • صداع (49%).
  • إنسداد الأنف (40%).
  • سعال بدون بلغم (40%).
  • سيلان الأنف (40%).
  • سعال مع البلغم (37%).
  • صوت أجش (35%).
  • العطس (32%).
  • إرهاق (27%).
  • آلام أو أوجاع العضلات (25%).

إضافة إلى تسجيل أعراض صداع خفيف في الرأس، تورم غدد الرقبة، وجع العين، ألم وضيق في الصدر، ضيق التنفس وارتفاع درجة الحرارة ضمن أعراض كورونا الجديدة.

يضطر مريض متلازمة ضيق التنفس الحاد للبقاء في المستشفى للعلاج
يضطر مريض متلازمة ضيق التنفس الحاد للبقاء في المستشفى للعلاج

ما هي أعراض متلازمة ضيق التنفس الحاد

في خضم هذه الموجة السادسة من كورونا ومتلازمة ضيق التنفس الحاد التي ترافقها، لا بد من تحري أسباب وأعراض هذه المتلازمة كي يكون كل شخص على دراية بحيثياتها في حال حدثت الإصابة بفيروس كورونا لا سمح الله.

ويشير موقع “مايو كلينك” الطبي إلى أن متلازمة ضيق التنفس الحادة تحدث جراء تراكم السائل في الأكياس الهوائية المرنة والصغيرة (الأسناخ) في الرئتين، ما يحول دون امتلاء الرئتين بالهواء الكافي ووصول كمية أقل من الأكسجين لمجرى الدم. ما يحرم أعضاء الجسم من الأكسجين الضروري لوظائفها.

ويضيف الموقع المختص أن متلازمة ضيق التنفس الحادة غالباً ما تحدث عند الأشخاص الذي يعانون من الأمراض الخطيرة أو الإصابات البالغة. كما قد يحدث ضيق التنفس الشديد، وهو العرض الرئيسي لمتلازمة ضيق التنفس الحادة، ما بين ساعات قليلة إلى أيام قليلة بعد الإصابة بعدوى الإمراض ومنها عدوى كورونا.

وللأسف، يشهد معظم الأشخاص المصابين بمتلازمة ضيق التنفس الحادة نهاية مأساوية هي الوفاة بعد وقت قليل من الإصابة، كما يزداد خطر الوفاة مع التقدم بالسن وشدة المرض. وحتى وإن نجح البعض في النجاة من هذه المتلازمة، فإنهم يبقون عرضة لضرر دائم في الرئتين.

تختلف علامات وأعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة من ناحية الشدة، حسب سببها وشدتها، بالإضافة إلى وجود أمراض القلب أو الرئة الأساسية. وتشمل التالي:

  • ضيق التنفس الشديد.
  • صعوبة في التنفس وسرعته بشكل غير طبيعي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الارتباك والتعب الشديد.

وغالباً ما يضطر معظم الأشخاص المصابين بمتلازمة ضيق التنفس الحاد الإصابة للإقامة في المستشفى للعلاج.

ما هي أسباب متلازمة ضيق التنفس الحاد

يبقى تسرب سائل من الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في الرئة إلى الأكياس الهوائية ضئيلة الحجم التي يتم فيها أكسجة الدم، السبب المادي للإصابة بمتلازمة ضيق التنفس الحادة التي تصيب مريض فيروس كورونا.

إضافة إلى أسباب أخرى كامنة يعددها موقع “مايو كلينك” بالآتي:

  • الإنتان: أو تسمم الدم جراء عدوى خطيرة ومنتشرة في مجرى الدم، وهو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بمتلازمة ضيق التنفس الحادة.
  • استنشاق مواد ضارة: إن استنشاق تركيزات عالية من الدخان أو الأبخرة الكيميائية قد يتسبب بالإصابة بمتلازمة ضيق التنفس الحادة.
  • التهاب الرئة الحاد: وهي حالة كامنة يمكن أن تؤدي للإصابة بمتلازمة ضيق التنفس الحاد، خاصة الحالات الشديدة من التهاب الرئة في الفصوص الخمسة من الرئتين.
  • إصابة الرأس أو الصدر أو أي إصابة خطيرة أخرى: قد تسبب بعض الحوادث مثل السقوط أو حوادث السيارات في إتلاف الرئتين أو الجزء المسؤول عن التحكم في التنفس في الدماغ والإصابة بضيق التنفس الحاد.
  • مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). 
  • إلتهاب البنكرياس.
  • عمليات نقل الدم الكبيرة.
  • الحروق.

وقد تظهر بعض المشاكل الطبية الأخرى أثناء وجود المريض المصاب بضيق التنفس الحاد في المستشفى منها:

  • الجلطات الدموية بسبب الإستلقاء الدائم في المستشفى دون حركة.
  • إسترواح الصدر جراء استخدام جهاز التنفس الصناعي لزيادة كمية الأكسجين في الدم والتخلص من السوائل في الرئتين، ما يؤدي إلى زيادة الضغط على الرئة والتسبب بانهيارها.
  • العدوى بسبب جهاز التنفس الصناعي.
  • التندب أو التليف الرئوي، وقد يحدث تندب وسماكة في الأنسجة بين الأكياس الهوائية خلال بضعة أسابيع من بداية الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة. ما يؤدي إلى تصلب الرئتين، ويجعل تدفق الأكسجين من الأكياس الهوائية إلى مجرى الدم أكثر صعوبة.
  • المصدر مجلة هي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − 7 =

إغلاق