نشاطات

*تقدير و شكر من كوماي “للفضاء المغربي الإيطالي للتضامن” الذي جمع المسلمين والمسيحيين في خيمة مغربية بميلانو*

بواسطة البروفيسور فؤاد عودة

من ياسين بلقاسم ؛مسؤول العلاقات الدولية للفضاء المغربي الإيطالي للتضامن و من ممثلين كوماي في محافظة توسكانا الإيطالية*

بتعاون مع بلدية ميلينيانو الإيطالية، نظم الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن (المعروف اختصارا ب سميس) والمرصد المغربي لنبد الإرهاب والتطرف “الخيمة الرمضانية”، يوم السبت 23 أبريل 2022 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، بساحة فيتوريا التاريخية ببلدية ميلينيانو بإقليم ميلانو الإيطالي.


تضمنت هذه المبادرة الإشعاعية الثقافية الهامة ألعابا ترفيهية للأطفال ورشات الرسم والأعمال اليدوية، وفقرات أخرى متنوعة كالنقش بالحناء للفتيات، نشطتها طاقات الشباب المغربي الرائد في ميلانو.


وفي هذا الإطار، وتجسيدا لروح التعايش والاندماج والتضامن تم تنظيم النسخة الثانية للإفطار الجماعي بمناسبة شهر رمضان بنفس الساحة العتيقة.
وحسب رئيس جمعية سميس، السيد يحيى المطواط: “ما يميز هذا اللقاء الودي الذي ينظم تحت شعار “رمضان التعايش والتسامح”، هو هذه الخيمة المغربية الأصيلة وما تحمله من دلالات ثقافية لذلك أطلقنا إسم “الخيمة الرمضانية” على حفل إفطار هذه السنة”، مضيفا، “نحن هنا اليوم لنتقاسم مع المواطن الإيطالي الجميل في هذا البلد الرائع إيطاليا الذي هو وطننا نحن كذلك، تقاليدنا المغربية الأصيلة وموروثنا الثقافي اللامادي من أجل فسحة حب وسلم وإيخاء وتعايش، ومن أجل تعزيز الاندماج الإيجابي داخل المجتمع الإيطالي”، منوها ب”العائلات المغربية وعلى رأسها النساء المغربيات على كريم عطائهن” في التعريف بالثقافة المغربية بين الشعوب عبر ديبلوماسية الأطباق الغذائية الأصيلة.


شارك في هذا الحفل الرمضاني محمد الأكحل، القنصل العام للمملكة المغربية؛ عمدة بلدية ميلينيانو ورئيس المجلس البلدي لنفس البلدية بالإضافة إلى فعاليات ثقافية وجمعوية وأفراد الجالية المغربية القاطنة بالمنطقة، والعديد من المواطنين الإيطاليين والأجانب.

تجدر الإشارة أنه رغم سوء أحوا الطقس، عرفت مبادرة ميلينيانو حضورا هاما للسلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني وأفراد الجالية، مما “يشكل حافزا قويا لمواصلة العمل نحو ترسيخ وجود مغربي إيجابي وفعال” في إيطاليا، يؤكد يحيى المطواط.
كبير أساقفة ميلينيانو Don Mauro عبر عن فرحته لحضور هذا اللقاء، وأشاد بالمبادرة التي تهدف إلى إشاعة قيم السلام والمحبة التي يجب أن تسود بين كافة الديانات كما شكر المنظمين على تنظيم هذا الحفل الرمضاني الرائع.
عمدة ميلينيانو السيد Bertoli Rodolfo افتتح كلمته بالحديث عن الخيمة المغربية التي زادت القصر جمالا، وتحدث عن الدور الكبير الذي تلعبه الجالية المغربية بميلينيانو واندماجها وحضورها القوي في جل التضاهرات المنظمة بالمدينة كما عبر عن إعجابه الكبير بالتنظيم الجيد لحفل الإفطار.
وفي تدخله، أشاد القنصل العام للمملكة بميلانو بهاته المبادرة التي ترمي إلى مد جسور التعاون والتفاهم، وإبراز معالم الثقافة المغربية الأصيلة، مشيرا أن قيم التسامح والتعايش متأصلة في المجتمع المغربي، مستمدة مرجعيتها من إمارة المؤمنين ومن المذهب المالكي ومن تاريخ المملكة العريق.
نفتخر و نقدر و ندعم العمل الرائع و النشاطات الذى يقوم فيها الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن مع الجالية المغربية في ايطاليا للمصلحة العامة و بشكل مستمر لبناء جسور بين المغرب و ايطاليا و بين الجاليات العربية و المجتمع الإيطالي و التركيز على الأمور و تعريف الثقافية و العادات والتقاليد العربية و المغربية في ايطاليا و الحوار بين الأديان و الشعوب .هكذا يصرح البروفيسور فواد عودة رئيس جالية العالم العربي في ايطاليا (كوماي) و المدير العام لإذاعة كوماي الدولية الذي يشكر الصديق ياسين بلقاسم، مسؤول العلاقات الدولية للفضاء المغربي الإيطالي للتضامن للتعاون معا باستمرار .

المكتب الاعلامي كوماي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 − ثلاثة =

إغلاق