الدين والشريعةالرئيسية

مفتي السلطة الفلسطينية يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم

حذر مفتي السلطة الفلسطينية في القدس الشيخ محمد حسين، اليوم الاثنين، من تداول نسخة من القرآن الكريم، وُجد بها خطأ في إحدى كلمات المصحف الشريف.

وأشار المفتي، في بيان تلقت “قدس برس” نسخة عنه، إلى “وجود نقطة فوق حرف العين في كلمة (عليما)، ففي الآية 39 من سورة النساء وردت الكلمة (غليما) بدلا من (عليما)”.

وأوضح أن هذه النسخة صادرة عن الدار اللبنانية في بيروت، بتصريح رقم (41) الصادر في 26 نيسان/أبريل 2015، عن مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف بمصر.

وناشد الشيخ حسين، المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون مصاحف من هذه النسخ بضرورة تسليمها لدار الإفتاء، لإجراء اللازم بشأنها حسب الأصول.

كما نوه إلى “ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، خاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات”.

وليس هذا التحذير الأول، فقد سبق وأن حذرت دار الافتاء بالسلطة الفلسطينية في سنوات سابقة من تداول نسخ من القرآن الكريم صادرة عن دور نشرة مختلفة، لكن جمعيها كان بإذن من إدارة المصاحف في الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية في مصر.

ففي عام 2020، حذرت دار الافتاء من من تداول نسخة من القرآن الكريم لوجود صفحات فارغة، صدرت عن مطبعة القدس للنشر والتوزيع وطبع في المطبعة المصرية الألمانية، بتصريح رقم (1) الصادر في الثاني من كانون ثاني/يناير 2013، بإذن من إدارة المصاحف في الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية في مصر.

كما حذرت في العام 2018 من تداول نسخة من القرآن الكريم لوجود نقص في بعض صفحات نسخة صادرة عن مطبعة المؤسسة المصرية السورية، بتصريح رقم (41) الصادر في 29 نيسان/أبريل 2015، بإذن من مجمع الأزهر للبحوث الإسلامية في مصر.

وفي عام 2017، حذرت دار الافتاء من نسخة تضمت خللا في ترتيب صفحاته، صادرة عن  مطبعة دروسين للطباعة بتصريح رقم(37) الصادر السابع من حزيران/يونيو 2011، وذلك بإذن من مجمع الأزهر للبحوث الإسلامية في مصر.

وفي 2016، حذر مجلس الافتاء من تداول نسخة من القرآن الكريم لتضمنها عدم ترتيب في الصفحات، صادرة عن المكتبة التوفيقية للطباعة بتصريح رقم(25) الصادر بتاريخ 19 نيسان/أبريل 2011، بإذن من مجمع الأزهر للبحوث الإسلامية في مصر.

كما حذر في العام ذاته، من نسخ مغلوطة من القرآن الكريم، صادرة عن مطبعة منصور للطباعة والنشر في غزة بتصريح طباعة (158) صادر بتاريخ 27 تموز/يوليو 2009 بإذن من مجمع الأزهر للبحوث الإسلامية في مصر.

وفي 2013، حذر مجلس الافتاء من نسخة متداولة من القرآن الكرين، صادرة عن مكتبة الصفا في القاهرة، بتاريخ الأول من نيسان/أبريل عام 2009، بتصريح تداول رقم “67” من الأمانة العامة لمجمع الأزهر للبحوث الإسلامية في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 6 =

إغلاق