خواطر

رسالة من الابناء الى الاباء (حكاية وطن )

اشعبنا الفلسطيني اعيدو مجد الذكريات على التلة وانتضار الاب على فاىغ الصبر وتناول الشاي والقهوة .
مااجمل تلك الايام …..ليتها تعود قال الله تعالى (ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنو اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لاايات لقوم يتفكرون )من منطلق هذه الاية الكريمة ساكتب عن موضوع وضاهرة اجتماعية تعيشها معضو المجتمعات العربية اليوم وهي .
التفكك الاسري وتشرد وضياع الابناء .
فهو من اخطر الامراض .
ان ماتشهده مجتمعاتنا من متغيرات اجتماعية ونقلة حضارية وتكولوجية سريعة اخذت تقصف بالترابط الا سري وغاب الدور التوجيهي للابناء من قبل الاهل وغاب الحوار والمناقشة .
وهنا السؤال يطرح نفسه .لماذا تحولت بيوتنا الى مجموعة بيوت تحت سقف واحد وغابت الفة الاسرة واجتماعةالاهل والابناء بسبب التفكك الاسري وغياب دور الوالدين او انفصالهم واثر ذلك سلبيا على الاطفال مما دفعهم بالانقطاع عن المدرسة او البحث عن عمل او الهروب من واقع يعيشه الى الشارع ويدفعه الحرمان وعدم الامان وعدم وجود الالفة الى التشرد والانحراف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق