الدين والشريعة

كيف تعالج كسر الخواطر

في بعض التجمعات العائلية قد تجد شخصا” سليط اللسان يوجه كلاما” جارحا”…!
فكيف تحمي نفسك من أثر الكلمة الجارحة ؟

– عند سماعك قولاً مؤذياً أو جارحا” من :
زوج أوزوجة أو أخ أو أخت أو أب أو أم أو قريب أو بعيد…
يقع بالقلب ألم …و يحدث في النفس خدوش

فإذا سكت عنها وتجاوزت سمي هذا الحلم والعفو…. … ولكن :

كيف تتجنب هذا الألم ؟
والأهم كيف تحافظ على القلب من أذى تلك الكلمات الجارحة ، لكي لا تصيبك أمراض مثل :
الكراهية ، الغل ، الحسد أو مرض جسدي أو عصبي الخ…؟؟

💕يشير القرآن الكريم في ثلاثة مواضع إلى هذه الوقاية التي نبحث عنها :

● قال الله عز وجل في نهاية سورة الحجر :
﴿وَلَقَد نَعلَمُ أَنَّكَ يَضيقُ صَدرُكَ بِما يَقولونَ* فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ﴾

● و في أواخر سورة طه :
﴿فَاصبِر عَلى ما يَقولونَ وَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ قَبلَ طُلوعِ الشَّمسِ وَقَبلَ غُروبِها وَمِن آناءِ اللَّيلِ فَسَبِّح وَأَطرافَ النَّهارِ لَعَلَّكَ تَرضى﴾

● و في أواخر سورة ق :
﴿فَاصبِر عَلى ما يَقولونَ وَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ قَبلَ طُلوعِ الشَّمسِ وَقَبلَ الغُروبِ﴾

فلك أن تلاحظ الأمر بالتسبيح بعد كلمة
( يقولون ) فوراً…
أي عند سماع الكلام المؤذي…
* فسلامة القلب أمر مهم … وكأن
( التسبيح ) يقي القلب من أي أذى يسببه الكلام الجارح وليس وقاية فحسب، بل يورثك رضا تشعر به يستقر
في قلبك… ⁦

– جعلنا الله و إياكم من المسبحين آناء الليل و أطراف النهار

” سبحان الله العظيم ”
جزاكم الله خيرا……
وشكرا لكم… ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

إغلاق