أخبارمحلية

الأخبار اللبنانية: المخابرات المصرية تجتمع مع القدوة والمشهراوي

كشف صحيفية”الأخبار اللبنانية” أن المخابرات المصرية اجتمعت برئيس قائمة الحرية القيادي الفتحاوي ناصر القدوة، الموجود حالياً في القاهرة، ورئيس قائمة المستقبل القيادي سمير المشهراوي الأسبوع الماضي من أجل تقريب وجهات النظر بينهم وتعزيز سبل توحيد حركة فتح.
وأوضحت مصادر خاصة لـ”الخليج أون لاين” أن اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول ملف الفلسطيني بجهاز المخابرات العامة المصرية، سعى خلال لقائه مع القدوة والمشهراوي تقريب وجهات النظر بين القائمتين والاحترام المتبادل بينهم في الدعاية الانتخابية وسبل توحيد قوائهم في المجلس التشريعي.
وبحسب التفاصيل التي سردها المصدر المطلع، فإن مصر غاضبة من الرئيس محمود عباس بعد رفضه التصالح مع القيادي محمد دحلان، حيث أن المخابرات المصرية والأردنية التقوا بالرئيس محمود عباس عقب مرسومه الرئاسي الخاص بالانتخابات وأكدوا له أهمية توحيد حركة فتح قبل الانتخابات لتلافي فوز حركة حماس.

وأضاف المصدر أن المخابرات المصرية والأردنية أبلغوا الرئيس عباس أن تقديرهم يفيد أن خلافه مع دحلان سوف يؤدي لتشتيت أصوات حركة فتح وتفتيت الحركة، وهو ما سيجعل حركة حماس تستفيد منه انتخابيا، ما يُهدد بفوز جديد لحماس في الانتخابات المقبلة.

وبحسب المصدر، فإن كلّا من مصر والأردن والإمارات، انزعجوا من فصل الرئيس عباس للقيادي القدوة، واعتبروا أن سلوك عباس السياسي هو السبب الرئيس في تشتت حركة فتح، الأمر الذي عزز لديهم سيناريو توحيد حركة فتح دون عباس خاصة بعد دعم الأسير الفتحاوي مروان البرغوثي لقائمة القدوة، وذلك عقب الانتخابات القادمة من أجل مجابهة حركة حماس.

وأشارت مصادر صحفية أن القدوة والمشهراوي سيتوجها لقطاع غزة من أجل متابعة قوائمهم ومجريات انطلاق الدعاية الانتخابية التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + تسعة =

إغلاق