الرئيسيةالمنصة الدولية زوومذوو الاحتياجات الخاصة

همسة نت الدولية إستضافت الناشط الاجتماعي عيسى جمّال من ذوي الاحتياجات الخاصة عنوان الندوة ( نحن أيضاً قادة )

الإعاقة وهي حسب تعريف منظمة الصحة العالمية: “الإعاقة هو مصطلح يغطي العجز، والقيود على النشاط، ومقيدات المشاركة. والعجز هيمشكلة في وظيفة الجسم أو هيكله، والحد من النشاط هو الصعوبة التي يواجهها الفرد في تنفيذ مهمة أو عمل، في حين أن تقييد المشاركةهي المشكلة التي يعاني منها الفرد في المشاركة في مواقف الحياة، وبالتالي فالإعاقة هي ظاهرة معقدة، والتي تعكس التفاعل بين ملامحجسم الشخص وملامح المجتمع الذي يعيش فيه أو الذي تعيش فيه“.

تختلف الرّؤية والمفهوم لذوي الاحتياجات الخاصّة عند الأطباء عنه عند التربويّين أو حتّى عند مُقدِّمي الخدمة المُجتمعيّة، حيث ينظر كلّ منهمللموضوع من ناحيةٍ تخصصيّة بحسب العلم المَعنيّ به، لكن هناك اتّفاق عامّ على أنّ هذا المُصطَلح استخدم كتسميةٍ لمجموعة الأشخاصالذين لا يستطيعون مُمارسة حياتهم بشكل طبيعيّ دون تقديم رعايةٍ خاصّة لهم نتيجةَ وجود قصور فكريّ، أو عصبيّ، أو حسيّ، أو ماديّ، أومزيج من هذه الحالات كلّها بشكلٍ دائم، بالإضافة إلى حاجتهم لخدمة تفوّق الخدمة المُقدّمة لأقرانهم من نفس العمر، ويُفضّل استخدام هذاالمُصطلح كبديل لمُصطلح المُعاقين.

ستيفن هوكينغ، عالم الفيزياء النظرية البريطاني الراحل) (1)

نصيحتي للآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة هي: ركزوا على الأشياء التي لا تُعيق إصابتكم عن فعلها بشكل جيد، ولا تشعروا بالألم فيالتخلي عن الأشياء التي تمنعكم الإعاقة عن فعلها. لا تجعلوا إعاقتكم تمتد إلى أرواحكم كما وصلت إلى أجسادكم

 

النصيحة التي وجّهها هوكينغ لذوي الاحتياجات الخاصة حتما لم تكن تنظيرا أدبيا، باعتبار أنه هو نفسه رغم إعاقته الشديدة التي حرمتهمن الحركة والحديث والتواصل مع الآخرين، فإنها لم تحرمه من أن يصبح واحدا من أهم علماء الفيزياء وأكثرهم عبقـرية في العقود الأخيرة. والواقع أن هوكينغ ليس هو المثال الأول ولا الأخيروإن كان الأشهرلذوي احتياجات خاصة حققوا إنجازات مذهلـة قد يكون من الصعبأصلا تصوّر وجودها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 9 =

إغلاق