الرئيسيةالمنصة الدولية زووممنظمة همسة سماءنشاطات

بالفيديو / اولى حلقات برنامج المنصة الدولية همسة نت ( صرخة ثكالى) يحقق نجاحاً باهرا/ البرنامج من اعداد وتقديم فاطمة ابوواصل اغبارية والاعلامي رشيد خير / البرنامج بالتعاون مع كلية كفرقاسم

افتتاحية المدير التنفيذي للمنصة الدولية همسة نت د . فاطمة أبو واصل إغبارية

البرنامج  نطرح  من خلاله قضايا العنف الذي يستشري  في الداخلالفلسطينيوالذي  راح ضحيته  العديد من الضحايا الابرياء

معنا اهالي الضحايا

لنستمع اليهم والى   معاناتهم نناقشهم ونبحث  معهم  الُسبل عن كيفيةتجاوز هذه الظاهرة الاليمة

المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتل عام 1948 يعيش حالة مقلقةتستنزف قواه وتفكيره، متمثلة بتفشي الجريمة، الفردية والمنظمة، والتيوقع ضحيتها، منذ 2011 الى 2020 ، ما يقارب ال600 ضحية، دون تعدادالجرحى الذين سقطوا من جراء هذا العنف.

الجريمة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني مرض معد، وسرطان ينخر حياته، والمقلق أنها نتيجة لتراكمات تتفجر بصورة كبيرة،لدرجة أن المجتمع العربي أصبح يقف مذهولا أمامها“.

ووفقا للدراسة، يرتفعالمعدّل السنوي لجرائم القتل في الداخل  الفلسطينيالى 64 جريمة، وهو معدّلمرتفع جداحتى بلغ ذروته خلال  العام 2020  حيث بلغ عدد   ضحايا  العنف  إلى 99 ضحية

الصورة التي تكشف عنها التقارير مُرعبة وتُبيّن أن ظاهرة الإجرام في البلدات العربية ليست ظاهرة محلية أو ثقافية. إنهعرضتتولاهمنظمات الإجرام المنتشرة في جميع البلدات العربية، تقريبًا، بصورة مباشرة أحيانًا وبطريقةالوكالة، أي منظمات محلية تنشط تحت رعايةمنظمات قُطرية،

ظاهرة العنف المجتمعي بازدياد في السنوات الاخيرة في  الداخل الفلسطيني  واصبحت تؤرق الجميع وتهدد السلم الاجتماعي الذي يعتبرالاساس في حالة الاستقرار لجميع مكونات المجتمع ابتداء من الاسرة وانتهاء بالمجتمع

لذلك علينا ابتداء الاعتراف بالمشكلة باعتبارها نصف الحل ومن ثم البحث في الاسباب لايجاد الحلول الممكنة بوضع خارطة طريق حقيقيةتتضمن حلولا سريعة ومتوسطة .

ان النتائج التي قد تعكسها حالة العنف المجتمعي في حال تطورها وانتشارها هي كارثية وخطيرة على المجتمع لذلك فان هذا الامر يتطلبالاهتمام في الحلول وليس الاكتفاء تصريحات من هنا وهناك .

معرفة العنف المجتمعي بانه سلوك يقوم على الايذاء وعدم الاعتراف بالاخر وضرب كل الاعراف والتقاليد والقانون بعرض الحائط للحصولعلى حقوق او مصالح شخصية حيث تلعب العوامل النفسية الداخلية دورا كبيرا في التوجه للعنف نتيجة عوامل كثيرة منها الاقتصاديةوالسياسية والقانونية وعدم الثقة بالقانون او ضعف الثقافة فيه « اي القانون « ناهيك عن الشعور بالظلم وعدم وجود العدالة في ظل وجوالواسطة والمحسوبية وتراجع ثقافة التسامح، والحوار، حتى أصبح العنف الاجتماعي هو الوسيلة لحل الخلافات . الذي راح ضحيتهاالابرياء

إن ما نراه ونشاهده من مظاهر للعنف في المجتمع  العربي  في الداخل الفلسطيني  ، يدعونا جميعا  للقلق والبحث عن ماهية هذا السلوكوحجمه وخصائصه وأسبابه

عن هذا الموضوع الذي يشغل بال الداخل الفلسطيني دعونا نرحب  بضيوف حلقتنا الاولى من برنامج صرخة ثكالى

المحامي. نزيهة مصاروة رئيس مجلس محلي كفر قرع سابقا  والد الضحية سليمان نزيه مصاروة

الاستاذ جبر حجازي   من مدينة طمرة الاخ الاكبر للضحية   احمد حجازي

الاستاذة كفاح وليد  حمد من مدينة ام الفحم

اخت وابنة عم الضحايا الاربعة

خالد وليد حمد

محمد زياد ابو حمد

محمود مفيد حمد

محمد ناصر حمد

ومعنا ايضا المحامي والعامل الاجتماعي هاشم مصاروة من كفرقرع

اهلا وسهلا بكم جميعا  ونسأل ان يربط على قلوبكم فالمصاب عظيم والخطب جلل

من المسؤول عن العنف في الداخل الفلسطيني ؟

س/ لماذا ترتفع نسبة الجريمة لدى فلسطينيي الداخل وتنخفض  في الضفة الغربية؟

س/ هل السبب السماح لاطفالنا باللعب

س/ هل مشكلة العنف في مجتمعنا هي مشكلة تربوية ؟

س/ هل يتحمل المجتمع جزءاً من  مسؤولية العنف ؟

س/ اين دور المؤسسات التربوية ؟ وخطباء المساجد ؟

الطفل لا يربي طفل

س/ هل نحن امام جريمة منظمة ؟

س/ هل بعدنا عن الدين سبب في انتشار العنف ؟

هلفقر والبطاله وغياب العداله الأجتماعية والنزاهه والشفافيه والعوامل الأقتصادية الصعبه، يالاضافة الى غياب 

من المسؤول عن العنف في الداخل الفلسطيني ؟

س/ لماذا ترتفع نسبة الجريمة لدى فلسطينيي الداخل وتنخفض  في الضفة الغربية؟

س/ هل السبب السماح لاطفالنا  باللعب  بالالعاب العنيفة ومشاهدة الافلام التي تتضمن العنف ؟

س/ هل مشكلة العنف في مجتمعنا هي مشكلة تربوية ؟

س/ هل يتحمل المجتمع جزءاً من  مسؤولية العنف ؟

س/ اين دور المؤسسات التربوية ؟ وخطباء المساجد ؟

س/ هل زواج الاولاد في سن صغير سبب في فقدان سيطرة الاهل على ابنائهم الطفل لا يربي طفل

س/ هل نحن امام جريمة منظمة ؟

س/ هل بعدنا عن الدين سبب في انتشار العنف ؟

الخلاصة ان …الفقر والبطاله وغياب العداله الأجتماعية والنزاهه والشفافيه والعوامل الأقتصادية الصعبه، يالاضافة الى غياب  الثقافة المجتمعية والتوعيه لدى الأفرادوالهبوط  الحاد في القيم وغياب ثقافة حقوق الإنسان والتسامح الأسريوالتحديات الصعبه كلها أسباب ادت  الى العنف الأجتماعي .؟  (هاشم مصاروة )

الثقافة المجتمعية والتوعيه لدى الأفرادوالهبوط  الحاد في القيم وغياب ثقافة حقوق الإنسان والتسامح الأسريوالتحديات الصعبه كلها أسباب ادت  الى العنف. الاجتماعي 

يتبع

فريق عمل هذا البرنامج

الدكتورة فاطمة ابوواصل اغبارية  / الاعلامي رشيد خير / حنان ابو حواس / هيثم درابي / والاشراف العام الاستاذ عبد الحفيظ اغبارية والدكتور ابراهيم التيجاني

البرنامج بالتعاون مع. كلية كفر قاسم بادارة الحاجة عزية بدوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 8 =

إغلاق