أخبارمحلية

تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يرفض قرار الضم .

شارك تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بقيادة الأمين العام د. حسن حمودة وقيادة وأعضاء التجمع فى الوقفة الإحتجاجية رفضا لقرار الضم الإسرائيلى لأراضى دولة فلسطين وذلك اليوم أمام مقر الأمم المتحدة فى قطاع غزة .

تأتى هذه الوقفة الإحتجاجية التى دعت لها جميع مؤسسات المجتمع المدنى فى قطاع غزة لمواجهة سياسية الضم والمخططات الإسرائيلية

وتحدث د. حسن حمودة خلال عدة لقاءات صحفية لوكالات الأنباء المتواجدة فى الوقفة إذا ما أقدم الإحتلال على ضم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية فإنها تكون قادت المنطقة بأكاملها إلى كرة متدحرجة من العنف لن تنتهي، في ظل حالة الإحتقان والغليان الشعبي والرسمي الفلسطيني منذ إعلان ما يسمى بصفقة القرن.
وأضاف أن شعبنا الفلسطيني سيواجه بأرواحهم هذه المخططات الصهيونية الأمريكية المتطرفة التى تريد تصفية القضية الفلسطينية بمخطط ضم مساحات
مشددا على ضرورة انهاء الانقسام وتشكيل قيادة وطنية موحدة لادارة الصراع مع الاحتلال و لمواجة هذا الخطر الذي تمر به القضية الفلسطينية وثوابتها.
تلك القضية التى مازالت تعانى من أثار التهجير القسرى من أرضه ودياره بفعل العصابات الصهيونية التى مارست عليهم كافة الجرائم والإبادة الجماعية تحت تهديد السلاح .
ولازالت تمارس تلك الأعمال الوحشية من سلب للأراضى ضمن مخطط الضم
ولابد من مقاومة مشروع الضم وكل مخططات التصفية لقضيتنا بكل ما أوتينا من قوة وبكل الوسائل وضرورة انهاء الإنقسام وتوحيد الصف الوطنى الفلسطينى .
نهاية الوقفة توجه ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدنى والحقوقيين بتسليم رسالة إلى السيد /انطونيو جوتيرش الأمين العام فى هيئة الأمم المتحدة بقطاع غزة تتضمن عدة مطالب رافضة لقرار الضم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق