نشاطات

بقلم الشاعرة الفلسطينية فاتن أحمد سليم حسين الفكرة مستوحاه من وحي أستاذي الأديب محمد العطلة

( اهداء الى حبيبي)
سيدي أي شوق يعبر الأحلام وأي سبيل للعشق انت أدركني الحنين
إليك اي سر أدركه ليل أهو حكاية أم حكايات مع شوق يامن ملكتني
سيد كيف بالله نشتكي الغرام واوجاعه هل تحتمل هجرة اشتياق
عالقة بالفؤاد حكاية على صدر الكلام ادنو من الذكريات فهل يقف
القدر بيننا تقدمي أيتها الروح ولن تخسري على أروقة العشاق
الفجر يدق ناقوسه ويامر الليل يامن تجاهلتني برب السماء أهي
بداية أم نهاية غرام وعشق أيها الفجر أخرج بنورك لجناين العشاق
يتوقف صمت الليل ساعات وساعا أمسك حينها بمعصمه واناحي
نجوم عشق وحنان لما تتدحرج لعنات الاشتياق اقترب يابحر الأشواق
وعانق صمت الليل والصمت محتال والبدر يزين بنوره بحر
وابحار يحدق القلب في تكتكاته وتتعالى صيحاته وأي صيحات فترسي
على شواطئ فضية تحلم مع الاشجار وتهتف بايقاع موسيقي انه الحنان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق