اخبار العالم العربي

“شاهد” نائب مصري “يشفي غليل” كل المصريين من وزير الأوقاف “المستفز” وما قاله سيغضب السيسي وقد يعتقله

هاجم عضو البرلمان المصري احمد طنطاوي، وزير الأوقاف المصري، بسبب منعه إذاعة القرآن الكريم قبل صلاتي الفجر والمغرب بالمساجد في ظل إغلاقها لمواجهة خطر انتشار المستجد “كوفيد19”.

واستهل “طنطاوي” بيان نشره على حسابه على موقع فيسبوك عن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة ب”وزير فاشل ومحدود ومستفز”.

وقال النائب المصري في بيانه: “بعد مناشدات شعبية ومطالبات برلمانية وافق وزير الأوقاف على إذاعة قرآن الفجر والمغرب خلال شهر رمضان المعظم، بالمساجد، وذلك بعد حصول إمام كل مسجد على موافقة مكتوبة من مدير المديرية ومعتمدة من رئيس القطاع الديني بالوزارة، وبعد جملة من التعهدات المستفزة مثل شخصه”.

متسائلاً في بيانه عن سبب إغلاق المساجد بحجة مواجهة كورونا في ظل ترك وسائل النقل العام وأماكن أخرى تشهد ازدحاماً كبيراً.

وأضاف طنطاوي في بيانه: “والحقيقية أننا نحتاج إلى من يشرح لنا أصلا جدوى استمرار إغلاق دور العبادة قي حين أن الذهاب إليها اختياري، ويمكن فتحها جزئياً مع اتخاذا إجراءات الوقاية المناسبة والكافية أثناء ذلك”

وتابع:”خاصة في ذلك الوقت الذي نرى فيه الزحام الإجباري في كل وسائل المواصلات العامة وكثير من أماكن العمل التي يتردد عليها المواطن مضطراً في معظم الأحوال، وإتباع أهم إجراءات الوقاية “التباعد الاجتماعي” فيها مستحيل.

وختم النائب بيانه بالقول: “استقيلوا يرحمكم الله، وتفرغ للسياسة وأن أهل لها، واترك العلم لمن هم أهل له، وتفرغ لدراسة ميكافيلي لتتعلم أكثر وأكثر كيف أن “الغاية تبرر الوسيلة” واترك علوم الدين لمن يخلصون لها ويفهمون فيها.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجّت خلال الفترة الماضية بجملة انتقادات واسعة لوزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة بسبب استمرار إغلاق المساجد ودور العبادة، في ظل السماح لتجمعات بشرية كثيرة أخرى فضلا عن منعه إذاعة القرآن بالمساجد قبل المغرب والفجر في رمضان.

وطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + خمسة عشر =

إغلاق