الرئيسيةشعر وشعراءمنظمة همسة سماء

الحسود الحاقد / فاطمة ابوواصل اغبارية

الحسود الحاقد

كم حاقد يبدي إليكَ مَحبَّةً

وهو المخادعُ فالنّفاقُ عَجيبُ
يلقاكَ مُبتَسمًا بكلِّ وداعَةٍ

والحقدُ نارٌ في الحَشا ولَهيبُ
يخفي العداوَةَ والدّهاءَ مكيدَةً

والقلبُ شرٌّ خبثُهُ ورَهيبُ

يسعى لغاياتٍ تزيدُ غرورَهُ

ويعيشُ بينَ الخلقِ وهوَ غريبُ
في كلِّ لونٍ من ملامِحِهِ ترى

منهُ الشَّماتَةَ فالحقودُ غضوبُ
حتى إذا نابتك نائبة زها

قلبُ الحقودِ شماتَةً فيطيبُ
فلكم تمنى أن تزولَ مسرّةٌ

من كل قلبٍ أو يسوءَ نصيبُ
فهوَ العدوُّ لكل خيرٍ في الدّنى

وبمثلِهِ يغدو الزّمانُ عصيبُ
فاعلم أخي: إنّ الحسودَ لخاسِرٌ

ويضيقُ صدرًا والوجودُ رحيبُ
واقنع بفضل الله واطلب قربّهُ

فهو المُعزُّ لمن دعاهُ يُجيبُ
واعلَم: حياتُكَ تستقيمُ بذكرهِ

إنّ الدعاءَ مع الرّجاءِ طبيبُ

البحر الكامل
١٩-٤-٢٠١٥
فاطمة اغبارية ابو واصل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حتى إذا نابتك نائبة زها

    قلبُ الحقودِ شماتَةً فيطيبُ
    فلكم تمنى أن تزولَ مسرّةٌ

    من كل قلبٍ أو يسوءَ نصيبُ
    فهوَ العدوُّ لكل خيرٍ في الدّنى

    وبمثلِهِ يغدو الزّمانُ عصيبُ
    فاعلم أخي: إنّ الحسودَ لخاسِرٌ

    ويضيقُ صدرًا والوجودُ رحيبُ
    الله على جمال الإبداع يا دكتورة فاطمة
    يصفق لك القلب واليدان
    دمت ودام إبداعك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + أربعة عشر =

إغلاق