نشاطات

كم اشتهي ذاك العناق الطويل تحت المطر بقلم الشاعره هيام الفاهوم

كم اشتهي ذاك العناق الطويل تحت المطرimages (1)

….كم أتمنى أن تحيطني بحمايتك…إن تتحد أرواحنا

بتقديس عشتار ….أجل يؤسفني أن اعترف بشوق جارف لك …بعد تلك الحادثة

..في ذاك المكان …في الساعه العاشرة بتوقيت قلبك …حينما سرقت

مني دقات قلبي وتملكتها لتكون باسمك …أجل انا أحبك ..

.أذكر عندما التقينا على الرغم من الأجواء الباردة والعاصفة كنت

وحدك شمسي …وحدك قد منحتني الدفء ….وحدك نقلتني لعالم آخر .

..عالم جديد لا أرى فيه أحدا سواك …ربيعه انت …شتاؤه انت …فصوله تبدا بك

وتنتهي بك …أعلنت الآن أن قلبي قد سرق …وابلغت عنه في كل الصحف المجنده

للحب فماذا بيد فتاة عاشقه تائهة أن تفعل .. بربك قل لي فماذا عساني

أن أفعل …قد تغلغل الشوق في خلاياي ..وسرق النوم من جفناي …

واهدابي لا تنام الا بعد ان تطمئن على ذاك السارق بأنه قد استغرق في النوم

….فماذا عساني أن أفعل …فأنا فتاة مسكينة مكبلة بجنون حب أعمى تائهة لا يعرف الطريق حتى

… فتاة لا تعرف المستحيل …وهي على ثقه تامة بأنها ستنتصر على قلبك الأصم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق