اقلام حرةالرئيسية

(أن يكرهك البعض ، خير لك من أن تكره نفسك لإرضائهم “(أ.د. حنا عيسى)

(أصبحنا لا نعرف بأي مكان يختبئ السيئون ، فالجميع يتحدثون بمثالية ..لهذا السبب أنا لست ممن يتغيرون لمجرد أنني مللت منهم أو لدخول أشخاص جدد حياتي ، لكنني أتغير عندما أرى مكاني قد تغير .. وعلى ضوء ذلك ، فإن الجماهير مجنونة بطبيعتها ، فهي قد تذبح شخص دون التأكد من أنه هو المذنب ، إذا أحبت الجماهير دينا أو رجلا ما ، تبعته حتى الموت ، كما يفعل المسيحيون المتعصبون وراء رهبانهم والمسلمون وراء شيوخهم. الجماهير تحرق اليوم ما كانت قد تبعته بالأمس ، وتغير أفكارها كما تغير قمصانها .. وعليه ، في حقيقة الامر أن لا أحد مدين بالاعتذار عن أي شيء ، عندما يعتذر الآخرين عما بدر منهُم فذلِك جميل ، ولكن لن يُغير ذلك شيئاً ، الاعتذارات لن تُغير مجرى الامور أو تُصحح الأضرار ، إنها مُجرد اشياء لطيفة نسمعها).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =

إغلاق