اقلام حرةالرئيسية

النقد ليس خيانة .. الخيانة أن تزيّن القبح ، وتصفق للأخطاء ، وتتعامل مع وطنك كأنه «راتب آخر الشهر”(أ.د. حنا عيسى)

(هناك فرق بين النقد والحقد ، وبين النصيحة والفضيحة ، وبين التوجيه والوصاية ، حياة الناس لم تدون باسمك لتخبرهم كيف يعيشون.. لأن ،معظم الناس يفضّلون أن يقتلهم المدح عن أن ينقذهم النقد.. لذا، أفضّل النقد الحاد من شخص واحد ذكي على التأييد الأعمى للجماهير.. وعلى ضوء ما ذكر أعلاه ، فالنقد الإيجابي عملة نادرة ، فقد يستغرق الإنسان عمراً طويلاً وزمناً مديداً كي يجد شخصاً يقدم له نقداً إيجابياً بناءاً. وليس النقد الإيجابي هو الثناء والمديح والتزكية ولكنه بذل جهد لوصف العمل وذكر سلبياته وإيجابياته بوجه منضبط. فهو الذي يدفع المركبة إلى الأمام ويعطي الإنسان قدرة على الإنتاج والتطور.أما ،متى يكون النقد مرفوضا : عندما يتجاوز الأدب ، خاصة إذا كانت ألفاظ المنتقد جارحة ، وتسيء إلى الشخص نفسه ولأهله لا إلى فكرته أو مشروعه).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 1 =

إغلاق