اخبار العالم العربيالرئيسية

وول ستريت جورنال: اعتقال محمد بن نايف وشقيق العاهل السعودي

قالت إن الاعتقالات تمت بموجب أوامر من ولي العهد، محمد بن سلمان، في حين لم يصدر عن السلطات السعودية أي نفي أو تأكيد لما قالته الصحيفة الأمريكية

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، الجمعة، أن السلطات السعودية اعتقلت الأميرين أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك، ومحمد بن نايف ولي العهد السابق، وفتشت منزليهما، واعتقلت أيضا شقيق الأخير نواف بن نايف.

جاء ذلك بحسب خبر نشرته الصحيفة الأمريكية، نقلًا عن شهود عيان، قالت فيه إن عملية الاعتقال تمت بأمر مباشر من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وأوضحت الصحيفة أن اعتقال الأمراء الثلاثة تم صباح الجمعة من قبل عناصر مقنعة من حرس الديوان الملكي، مشيرة إلى أن سبب الاعتقال هو “خيانة الوطن”.

وشددت الصحيفة على أن ولي العهد السعودي بهذه الاعتقالات قد عزز قوته بشكل أكبر، دون مزيد من التفاصيل.

وبينما لم يتسن للأناضول التأكد من صحة هذه المعلومات من السلطات السعودية، لم يصدر عن الأخيرة أية بيان ينفي أو يؤكد صحة تلك المعلومات.

واحتجزت السلطات العشرات من الأمراء وكبار المسؤولين والوزراء الحاليين والسابقين والمسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون بالرياض بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وكان من بين الموقوفين وزير الحرس الوطني المقال الأمير متعب بن عبد الله نجل الملك الراحل عبد الله، وشقيقه أمير الرياض السابق تركي بن عبد الله، والأمير الملياردير الوليد بن طلال، والأمير فهد بن عبد الله بن محمد نائب قائد القوات الجوية الأسبق.

ولاحقا، وسعت السلطات السعودية حملة الملاحقات، وأمرت باعتقالات جديدة شملت نخبا سياسية ودينية ورموزا في عالم المال والأعمال بالمملكة، وامتدت الحملة لتشمل المزيد من أبناء عمومة ولي العهد محمد بن سلمان وأبنائهم وأسرهم.

المصدر : وول ستريت جورنال الامريكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

إغلاق