اقلام حرةالرئيسية

فساد القضاء يُفضي إلى نهاية الدولة”(أ.د.حنا عيسى)

(الجهل القضائي .. كارثة :ان يجلس القاضي على منصة القضاء وهو يعاني الجهل .. كارثة .ان عدم إلمام القاضي بفنون وعلوم الرسالة التي يحملها .. كارثة .ان عدم تحلى القاضي بمكارم الأخلاق التي يزدان بها كل قاضي .. كارثة)

وعلى ضوء ذلك لا يُتركُ القاضي عَلّىَ قضائِهِ إلا سَنَة واحدة ، لأنه مَتَى اِشتَغَل بذلك نَسِىَّ العلم فيقع الخَلَلُ في الحكم فَيَقُولُ السُلطَانُ للقاضي ( ما عزلتُكَ لِفَسادٍ فِيكَ ،ولكنّْ أخشى عَلَيكَّ أَن تَنسَىَ العِلمَ ، فأدرس ثُمَ عُد إِلَينا حَتّىَ نُقلّدُكَ ثَانِيةً)

القَاضِي الحَقْ مَنْ اِتَسَعَ صَدرُهُ لِمَا ضَاقتْ به صُدُورُ النَاسْ ، وضاقت ذِمَتَهُ عَمَا اِتَسَعَتْ لَهُ ذِمَمُ النَاسْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + أربعة عشر =

إغلاق