الرئيسية

قصيدة حرمونى قطف ألزعتر حاضره في أحياء ذكرى رحيل فوزي أبوبكر

خاص -همسة سماء ألثقافه

شاركت رئيس مجلس أدراة همسة سماء ألثقافه في فلسطين ألشاعره أ- أبتسام أبو واصل محاميد  في أحياء ألذكرى ال 15لرحيل المرحوم فوزي ابو بكر وتلبية لدعوة  الشاعر احمد فوزي ابو بكر حيث ألقت قصيده حملت عنوان حرموني قطف الزعتر وترحمت على  الفقيد سائلة الله العلى القدير ان يتغمده بواسع رحمته وان يحشره مع الانبياء والصدقين والشهداء والأتقياء عباد الله ألمخلصين

أليكم أبيات ألقصيده

حرموني قطف  َ الزعتر حَـارَ الكَلاَمُ ودَمـعُ العَـينِ يَنهَمِرُ

…..          فاكتُم جِرَاحَكَ لَو يَا قَلبُ تَنفَطِرُ يَا أَرضُ فِي غَضَبٍ ثُورِي مُجَلجِلَةً

…..         إِنَّ الوُجُــودَ لَحَسمٍ بــَاتَ َيَفتَقِرُ لا نَستَكِـــينُ لِظُــلمٍ نَحـنُ نَـأنَــفُـهُ

…..       يَنفِي الكَرَامَـةَ لا يَبقَى لَهَــا أَثَـرُ هَلَّا بِحــَقِّ إِلَهِ الكَــونِ مِــن يَقَـظٍ

…..         نَصحُو لِنَنظُرَ مَا يَغشَى لَهُ البَصَرُ إِنَّ التَّشَبُثَ فِي أَرضِــي يُجــَرِّمُــنِي

…..         يا لَلِّئَامِ  وقَطْفَ الخَيرِ قَد حَظَرُوا مِــن زَعتَرٍ نَضِرٍ قَــد كُنتُ أَجمَعُهُ

…..             وَبِزَيتِ زَيتُونٍ أجني وَأَعتَصِرُ قـُـوتـاً شَهيّا  بخـُـبزِي عشتُ أغمِسُهُ

…..     وَقِرى ضيوفٍ إذا فِي سَاحَتِي عَبَرُوا مَا هُنتَ يَا وَطَنِي يَوماً فَيَا عَجَبِي

….            نَسلُ القُرُودِ سَلِيلُ الجُبْنِ يَقتَدِرُ مَا زَالَ مُغتَصِـباً والحَـظرُ حُجَّتُهُ

….            لِلنَّهــبِ فِي دَأَبٍ والكُلُّ يَصطَبِرُ قَـد لَـغَّ فِي دَمِـنَا بَل زَادَ عَذَّبَنَا

….          غَـذَّى تَشُرذُمَـنَا.. نشقى ونَحتَضِرُ إِذ جَاسَ مَسكَنَنَا بَغياً لِيَسرِقَنَا

….         ســَحــقــاً لِهَيبـَتِنـَا أَنَّى سَنَعتَــبِرُ قَد غَلَّ فِي فُسْقٍ مَا زَالَ يَظلِمُنَا

….             إِذ يَعتَدِي أَبَداً قَد عَمَّنَا الخَـطـَرُ يا رَبُّ كيفَ بنا نَحظَى بِوَحدَتِنَا ؟

….       سَــدِّد عَزِيمَتـَـنا يَدنوْ لَــنَا الظَــفرُ مَا يَفعَلُ القَدَرُ يَا رَبُّ نَقبَلُهُ

….              بِأَمرِكَ الهَــادِي نَسْعَى فَنَنتَصِرُ يَا رَبُّ مَكِّنَّا مِمَن طَغَى وبَغَى

….       نَكُنْ يـَـداً وعَــلى مَــن هُم بِنَا غَدَرُوا مولايَ فالطُف بنا حِفظًا لهَيبَتِنا

….         نـَـرُدُّ  كَيدَ  الأَلى أوطانَنا   قَهَرُوا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق